أيهما أفضل الاستحمام الصباحي أم المسائي؟

يعتقد الكثير من الناس ان أفضل أوقات الاستحمام هي في الصباح، حين نستيقظ لبداية يوم جديد، ونذهب لتنشيط أنفسنا بحمام بارد ينشط دورتنا الدموية ويعطينا حيوية تبقينا نشطين طوال النهار، الا ان العلماء حددوا أفضل أوقات الاستحمام بحسب نوع البشرة.

فقد ذهب المتخصصون في معهد النوم، إلى أن “أفضل أوقات الاستحمام لأصحاب البشرة الدهنية هو في الصباح، بسبب تراكم الدهون في الليل على الجسم، فيما يختلف الأمر لذوي البشرة العادية، الذين يفضل لهم أخذ حمام مسائي”.

وبين نظريتي الاستحمام مساء أم صباحا، يؤكد المعهد “أن الإنسان يمكنه اللجوء إلى الطريقتين، وذلك بأخذ حمام مسائي بعد الرجوع إلى المنزل، للتخلص من كل آثار الإرهاق والتعرض للغبار والشمس، ما يساعد الجسم على الاسترخاء وعلى نوم صحي ونظيف”.

وأوضح ان “الاستحمام المسائي يحبذ أن يكون بالصابون وأدوات التنظيف لتخليص الجسم من ما تعلق به، فيما يمكن للشخص أخذ حمام سريع في الصباح بالماء البارد فقط، لمنح الجسم الحيوية التي يحتاجها، وهو أمر فعال للدورة الدموية”.

وختم المعهد بالقول، أن “الاستحمام ضروري في النهاية للجسم، ربما بشكل يومي، لكن دون مبالغة فيه، مع مراعاة دائمة لضبط درجة حرارة المياه قبل أخذ الحمام، ودون العجلة التي قد تفسد عليك فوائد العملية برمتها”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close