الحكومة العراقية والمكلف بالجديدة يهنئآن نادية مراد

هنأت وزارة الخارجية يوم الجمعة الكوردية الايزيدية نادية مراد بمناسبة فوزها بجائزة نوبل للسلام .

وعدت الوزارة في بيان “هذا الفوز نصرا جديدا للعراق بكل مكوناته الدينية والقومية وللمرأة العراقية المضحية على وجه الخصوص”.

وأضافت الوزارة أن “وحدة العراقيين في مواجهة التحديات وخوض المعركة ضد تنظيم داعش الإرهابي بالنيابة عن العالم منحت العراق مكانه الذي يستحقه عبر المواقع والجوائز المهمة التي حصل عليها خلال السنوات الأخيرة”.

من جهته قال رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة عادل عبد المهدي “ابارك للعراق والعراقيين. ابارك للاخوة والاخوات الايزديين. ابارك لناديه مراد منحها جائزة نوبل للسلام العالمي لعام ٢٠١٨”.

ونادية مراد باسي طه (25 عاما) هي فتاة كوردية إيزيدية عراقية من قرية كوجو في قضاء سنجار، ناشطة حقوقية نجت من الاستعباد الجنسي على يد تنظيم داعش في العراق، حيث كانت من بين نحو ثلاثة آلاف فتاة وامرأة أيزيدية وقعن ضحايا اغتصاب وانتهاكات أخرى على أيدي داعش.

وتمكنت مراد من الفرار بعد ثلاثة أشهر، واختارت الحديث عن تجاربها. واختارتها الأمم المتحدة أول سفيرة للنوايا الحسنة لكرامة الناجيات من الاتجار بالبشر، وهي في سن الثالثة والعشرين.

وفازت مراد والطبيب الكونغولي دنيس موكويغي بجائزة نوبل للسلام لعام 2018، الجمعة، لجهودهما في وقف العنف الجنسي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close