“شيخ مصطفى”.. قرية كردية بقوانين خاصة

تنفرد احدى القرى الكردية الواقعة في منطقة قرداغ شمال مدينة السليمانية، بقوانين خاصة لكن ليست الدولة من سنتها بل وجهاء المنطقة.

وتعتبر قرية “شيخ مصطفى” من القرى الجميلة المحافظة على نمط خاص في الحياة، حيث يلتزم سكانها بقوانين وضعها وجهاء القرية بشأن كيفية العيش والتعامل مع الطبيعة والحفاظ على البيئة مما أعطى القرية وسكانها تميزا فريدا، وتلزم قوانين القرية الأهالي بمنع قطع الأشجار الخضراء وصيد الحيوانات البرية، فضلا عن منع التدخين أو النرجيلة، ويعمل أغلب سكان القرية التي بنيت عام 1941 على يد “الشيخ مصطفى” في الزراعة ورعي الأغنام والمواشي وصناعة اللبن ومشتقاته.

ويقول دلير شيخ مصطفى والد النائبة السابقة في البرلمان الإتحادي ريزان شيخ دلير، إن القوانين التي تم وضعها كدستور للعيش في القرية، من شانها الحفاظ على طبيعة القرية الخلابة وحماية الحيوانات من الانقراض.

واشار دلير شيخ مصطفى، إلى أن تلك القوانين سنت عام 1995 من قبل وجهاء المنطقة ومنذ ذلك الحين والكل يلتزم بها، وأكد ان مثل هكذا أمور دليل على تقدم الشعوب وثقافة الدول.

من جهة أخرى قال سكان المنطقة إن “القرية لا تحتاج إلى أشراف الدولة عليها بعد القوانين التي وضعها دلير شيخ مصطفى حيث أنه يرى الامور عن كثب ويعالج بما يراه الاصح”.

وأكد السكان، “أنهم يعتمدون على غذائهم من خلال المحاصيل الزراعية المتنوعة التي يقومون بزرعها في قريتهم حتى لايضطرون للجوء الى المدينة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close