شاهدوا ظاهرة الشفق القطبي في ليل السويد

إيهاب المقبل

الشفق القطبي، وهو مزيج من الألوان الخلابة التي تتشكل على القطبين الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية، ولذلك تحدث هذه الظاهرة ليلًا في السويد والنرويج وفنلندا الواقعات في القطب الشمالي للكرة الأرضية، وتبدأ في شهر اكتوبر تشرين الأول وتنتهي في ابريل نيسان من كل عام.

اما سبب ظاهرة الشفق القطبي بإختصار هو انبعاث جزيئات مشحونة بالطاقة من الشمس، ولاسيما الالكترونات والبروتونات، وتسمى هذه العملية بالرياح الشمسية. وتعصف هذه الرياح في الفضاء الخارجي من الشمس نحو الأرض، ولكن الأرض محاطة بالمجال المغناطيسي، ولذلك تشكل الرياح الشمسية ضغطًا على هذا المجال المغناطيسي، فينضغط حيث هناك نهار، ويتمدد حيث يكون هناك ليل. وهذا الضغط على المجال المغناطسي يحدث فيه تغييرًا، فيخزن طاقة في المجال، بحيث ان الجزيئات في المكان الليلي تتسارع على طول خطوط المجال المغناطيسي نحو الأقطاب. ونتيجة لذلك قد تصطدم بأنوية الأكسجين مثلًا، مما يحفز هذه الأنوية، فتخزن القادمة مع الجزيئات، ثم بعد فترة ينبعث منها ضوء من الفوتونات. وهذه الفوتونات لديها طاقة مساوية لطاقة الموجات المتصادمة، ونراها كما الألوان الجميلة في الشفق القطبي.

وظاهرة الشفق القطبي عظيمة جدًا ومعقدة بنفس الوقت، حتى ان مراكز الابحاث العلمية في السويد ماتزال تبحث عن كامل أسبابها العلمية، وقد ذكرها الله عز وجل في القرآن الكريم بقوله تعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَــــــــــــــــــقِ*وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ*وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ*لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ*فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)، الإنشقاق: ١٦-٢٠.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close