حديث البحر ..

حديث البحر ..

البحر يحكي

الغريق الذي يسكن قاع صمته

لا يشعر بالبرد

حين تلمس أصابعك أطراف يديه

وحيدا هنا

تمر على صدره قوارب الصيادين وشباكهم

وهي تحمل

غناء النوارس و أصوات الدلافين

الكلمات التالفة و أمنيات القرى البعيدة

لعب الأطفال , الغرقى و أحلامهم

لو سألتني ..

ما الذي أتى بك الى هنا !؟

لقلت لك , أني أبحث عن شيء يشبه ابتسامتك

لو سألتني …

لمَ فعلت كل هذا !؟

لقلت لك , أنا طفل صغير

رفض أن يقطع حبله السري

رغم أن لديك رغبة شديدة بالانفصال !!!؟

حيدر الهاشمي

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close