الإسباني باكو الكاسير.. البديل الظاهرة في الكرة الأوروبية

يمر لاعب الكرة الإسباني باكو الكاسير هذه الأيام بحالة غريبة اعتادت كرة القدم أن تقدمها لنا من وقت إلى آخر.

فقد رحل هذا اللاعب من صفوف برشلونة إلى الدوري الألماني “بوندسليجا” بحثا عن المشاركة بشكل أكبر في المباريات، ولكنه لم يحصل على ما كان يتطلع إليه، ورغم ذلك بلغ متوسط أهدافه رقما مذهلا، مما استدعى عودته لصفوف المنتخب الإسباني “الماتادور”.

ويبدأ اللاعب السابق لفالنسيا وبرشلونة حاليا عهده الثاني مع المنتخب الإسباني بفضل الأداء الفني الراقي الذي قدمه مؤخرا مع نادي بروسيا دورتموند الألماني، الذي أعقب غيابه عن المشاركة في بطولة كأس العالم الأخيرة بسبب مشاركته الضئيلة في المباريات مع النادي الكتالوني.

ومن العجيب أن يكون الشخص الذي أعاده لصفوف المنتخب الإسباني هو مدربه السابق لويس إنريكي الذي كان نادرا ما يستعين بمجهوداته مع برشلونة خلال موسم 2016/2017، والذي كان أول مواسم الكاسير مع النادي الكتالوني.

وشارك الكاسير مع وجو لويس إنريكي على مقعد المدير الفني لبرشلونة في 27 مباراة وسجل خلالها ثمانية أهداف.

وقال الكاسير أمس الثلاثاء: “في النهاية كل شيء يعود إلى القرارات التي نتخذها، تواجدت لمدة عامين في برشلونة، لم يكن لي دور ولم تسر الأمور كما أردت، قررت أن أبحث عن المزيد من الدقائق في الخارج، لقد رحلت لكي أشعر بالمزيد من السعادة باللعب”.

وأوضح النجم الحالي لبروسيا دورتموند أن اللاعب الذي يتحلى بالثقة أفضل من اللاعب الذي يفتقدها، وأضاف قائلا: “قررت البحث عن المزيد من الدقائق في الخارج، في برشلونة من الصعب أن تلعب في ظل وجود لويس سواريز وميسي وديمبلي.

ولكن ما يثير الانتباه بحق ما يحدث مع هذا اللاعب في دورتموند، فهو يحل ثانيا في ترتيب مهاجمي الفريق بعد اللاعب ماكسيمليان فيليب24/ عاما/ الذي تعاقد معه النادي الألماني هذا الموسم قادما من فريبورج ويراهن عليه بشكل كبير في الحاضر والمستقبل ولكن المستوى الفني الذي يقدمه حاليا قد يدفع مدربه السويسري لوسيين فافر إلى مراجعة حساباته بشأن مسألة التناوب بين اللاعبين.

ولكن ورغم ذلك، يسجل اللاعب الإسباني هدفا كل 13 دقيقة في البوندسليجا حيث سجل خلال المراحل السبع التي لعبت حتى الآن في المسابقة ستة أهداف خلال 81 دقيقة فقط علما بأنه دائما ما يشارك في اللقاءات كبديل ولذلك يعد هذا الرقم تاريخيا في الدوري الألماني.

وقالت صحيفة “11 فرويند” الألمانية في تحليلها لأداء اللاعب الإسباني بعد ثلاثيته “هاتريك” في مرمى أجوسبورج الذي خسر مباراته الأولى أمام دورتموند هذا الموسم بنتيجة 3 / 4 بسبب الركلة الثابتة التي نفذها الكاسير وأحرز منها هدفا في الوقت بدل الضائع: “دورتموند اكتشف الأهداف في اللحظة التي وصل فيها إلى الفريق المهاجم الجديد باكو الكاسير، هذا ليس من قبيل المصادفة، هذا المهاجم يضفي نوعا من الجودة على طريقة لعب دورتموند الذي كان يفتقد لهذا حتى مجيء اللاعب”.

وانضم الكاسير لدورتموند على سبيل الإعارة قادما من برشلونة ولكن طبقا لما تقوله الصحف الألمانية، يحق للنادي الألماني بموجب شرط في العقد شراء اللاعب الإسباني بشكل نهائي مقابل 25 مليون يورو (28 مليون دولار).

ولم يستبعد الكاسير احتمالية مكوثه في ألمانيا حيث أوضح قائلا: “أعتقد أنه بإمكاني أن استمر مع دورتموند بعد هذا العام”.

أما على مستوى المنتخب الإسباني، يحظى الكاسير في الوقت الحالي بفرصة جديدة لإثبات ذاته في شغل مركز المهاجم الصريح الذي لا يجد له منذ سنوات لاعبا محددا قادرا على شغله بكفاءة وبدون منازع.

وفتح غياب دييجو كوستا للإصابة الباب لألكاسير للدخول من الباب الكبير للمنتخب الإسباني، خاصة وهو يحمل في جعبته نصف دستة من الأهداف أي حصيلة أكبر من باقي مهاجمي الماتادور أمثال رورديجو مورينو (هدفا واحدا) واياجو اسباس (5 أهداف) وذلك في الدوري الإسباني والفارو موراتا (هدفا واحدا) في الدوري الإنجليزي.

وقال الكاسير عند انضمامه للمنتخب الإسباني: “الحضور إلى هنا هو مدعاة للفخر، أنا سعيد بالعمل الذي أقوم به، هدفي هو الاستمرار في المجيء إلى هنا”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close