ملكة جمال تترك العراق هي الاخرى وتستقر بدولة مجاورة

صرّحت ملكة جمال العراق السابقة شيماء قاسم، أنها سافرت للإقامة في الاردن وذلك هربًا من العراق، مؤكدة أنها تلقت تهديدات بالقتل من قبل “جماعات إرهابية” في رسائل خاصة عبر صفحاتها الشخصية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عقب اغتيال عارضة الأزياء العراقية ووصيفة ملكة الجمال سابقا تارة فارس.
كما أضافت أن رسائل التهديد لم تتوقف عندها فقط، بل تم إرسال رسائل تهديد أخرى على رقم الهاتف النقال الخاص بمدير أعمالها موضحين أنها ستكون الضحية القادمة المستهدفة بعد أيام قليلة، بعد سلسلة الاغتيالات التي تتعرض لها الشخصيات السياسية والاجتماعية في العراق.
وأكدت شيماء على سفرها إلى الأردن، وذلك من خلال نشر مجموعة من الصور والفيديوهات على حسابها الشخصي بـ(إنستغرام) لتوضح لأصحاب رسائل التهديد المزعومة أنها تركت العراق كاملًا وتقيم الأن في الأردن لتكون بعيدة، عن حلقة الدماء التي تجوب الشوارع العراقية الآن.
وشهدت بغداد، خلال شهر أغسطس/آب 2018، وفاة خبيرتي التجميل رفيف الياسري ورشا الحسن، في ظروف غامضة، بحادثتين منفصلتين.
واقر وزير الداخلية قاسم الاعرجي ان “جماعة متطرفة” لم يسمها تقف خلف عمليات الاغتيال الاخيرة.
واعلنت الفتاة المودل الكوردية جيهان هاشم عن مغادرتها العراق الاسبوع الماضي والتوجه الى الخارج خوفا على نفسها من القتل، متمنية على الحكومة ان تقوم بحماية الفتيات المشهورات.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close