عشرات القتلى والجرحى من “قسد” بهجوم لـ”داعش” في دير الزور

11 أكتوبر  2018

عناصر من قوات سورية الديمقراطية (أرشيفية)

سقط عشرات القتلى والجرحى من قوات سورية الديمقراطية “قسد” في محافظة دير الزور على يد مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، فيما يعد أكبر خسارة في صفوفها منذ انطلاق معركة السيطرة على ريف دير الزور قبل عام.
وقالت مصدر في مجلس دير الزور المدني إن “أكثر من 30 عنصراً من عناصر قسد، ينتمي أغلبهم لمجلس دير الزور العسكري، سقطوا قتلى وجرحى في معارك مع داعش الذي كثف هجماته أمس الأربعاء بسبب الأحوال الجوية في محافظة دير الزور والتي تسببت بحجب الرؤية في ريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي استغله التنظيم في الهجوم على مواقع قسد في ظل غياب طائرات التحالف الدولي والرصد واستخدام سلاح المدفعية”.
وأكد المصدر أن “أكثر من 12 عنصراً من قسد قتلوا وأصيب 10 آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة على شرق بلدة السوسة كان يقودها انتحاري من تنظيم داعش، في هجوم على مواقع قسد في محيط بلدتي الباجوز والسوسة شمال غرب مدينة البوكمال بعد اشتداد العاصفة الغبارية التي حجبت الرؤية بشكل كامل تقريباً”.
وأضاف المصدر “شن مسلحي داعش هجوماً على مواقع قسد على أطراف بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي وقتلوا وجرحوا عدداً من عناصر من قوات قسد الذين ترك أغلبهم نقاط مراقبتهم بعد تعرضهم لهجوم من مسلحي داعش، وأن عددا من عناصر مجلس دير الزور العسكري فقدوا وربما سقطوا أسرى لدى تنظيم داعش”.
ونعت وحدات حماية الشعب الكردي عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي “عنصراً يحمل الجنسية الفرنسية يدعى شاهين كارجوك قتل خلال المعارك الدائرة مع تنظيم داعش في محيط بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي”.
وفي ريف دير الزور ايضاً أصيب 12 شخصا أغلبهم أطفال في انفجار لغم أرضي، من مخلفات داعش، أثناء خروجهم من مدرستهم بقرية سعلو التابعة لسيطرة القوات الحكومية في ريف دير الزور الشرقي.

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close