البهائية والوهابية والاحمدية وسائر الحركات المنحرفة صناعة بريطانية صهيونية

نعيم الهاشمي الخفاجي

قبل البدء بكتابة مقالي هذا احب ان انوه ان مقالي هذا هو رد طبيعي على افترائات شخص كتب لحد اﻵن ثمان حلقات للنيل من الشيعة ومستندا مصادره من كتاب وهابيين متطرفين يكفرون الشيعة منهم احسان الهي ضهير ومحمود اﻵلوسي واحمد امين المصري.

هناك حقيقة ان الوهابية صناعة بريطانية، لايخفى على أي باحث منصف يبحث عن الحقيقة وبعيدا عن توضيب الابحاث واخراجها عن هدفها الاسمى لاجل النيل من مذهب أو قومية يختلف معهم عقائديا وقوميا، التيارات المتطرفة دخلت للمسلمين خلال الخمسة قرون الماضية من المخابرات الغربية وهذا لاينفي وجود التطرف والقتل لدى المسلمين والذين ورثوه من جاهلية قريش، وتجلى ذلك عندما رفضت قريش ما امر الله سبحانه وتعالى رسوله الكريم محمد ص في ان الزعامة والخلافة من بعده الى ابن عم الرسول ووصيه الامام علي ع والائمة الاثنى عشر الذين اشارت اليهم كتب الحديث السنية قبل الشيعية و مصطلح الوهابية اطلق على حركة إسلامية سياسية انشأت بدعم بريطاني عندما كانت سواحل الجزيرة العربية محتلة من القوات البريطانية والبرتغالية قامت هذه الحركة في الصحراء العربية المقابلة للسواحل المحتلة من قبل القوات البريطانية في منطقة نجد وسط شبه الجزيرة العربية في أواخر القرن الثاني عشر الهجري، الموافق للثامن عشر الميلادي على يد محمد بن عبد الوهاب (1703 – 1792) من خلال تحالف محمد بن سعود ومحمد عبدالوهاب حيث تحالفا الاثنين لنشر الدعوة السلفية، الحكم الى ابن سعود والزعامة الدينية الى محمد بن عبدالوهاب، بداية الحركة كانت في الدرعية إذ أعلن محمد بن عبد الوهاب “الجهاد” على المسلمين بححج لا اصل لها فشن سلسلة من الحروب (وكانوا يسمونها بالغزوات) صادروا فيها أموال ونساء خصومهم من المسلمين بشبه الجزيرة (وكانوا يسمونها بالغنائم) وقتل الاف من المسلمين بحجج واهية نتيجة هذه الحروب، واعتبروهم الاتراك أنهم بذلك خرجوا على الخلافة الإسلامية التي كانت تحت حكم العثمانيين، بينما اعتبرها الوهابية إقامةً لدولة التوحيد والعقيدة الصحيحة وتطهيرًا لأمة الإسلام من الشرك، ولايمكن لهذه العصابات الصمود لولا دعم البحرية البريطانية بالمال والسلاح ومدهم بالافكار، الأمر الذي جعل العلماء للمذاهب السنية جميعا ترى في اتهام محمد عبد الوهاب وعصاباته بالشرك مواصلةً لطريقة الخوارج في الاستناد لنصوص الكتاب والسنة التي نزلت في حق الكفار والمشركين وتطبيقها على المسلمين، بينما يرى الوهابية أنهم هم أهل السنة الحقيقيون وهم الفرقة الناجية الوحيدة من النار، أما من خالفهم فإمّا كافر أو مبتدع ضال أو لديه أخطاء في العقيدة، واول واحد وقف ضد محمد عبدالوهاب شقيقه سليمان بن عبدالوهاب ووالده الشيخ عبدالوهاب وكان ايضا والده وشقيقه سليمان شيوخ دين وقالوا بضلالته ونتج عن هذه الحروب ادت الى قيام الدولة السعودية الأولى، والغاية اسقاط الدولة العثمانية التي كانت تشكل هاجس الى دول اوروبا فاستطاعت عصابات ابن سعود وابن عبدالوهاب أن تصل إلى دمشق شمالاً وعمان جنوباً، وقاموا في استهداف الحجاج القادمين من الاقطار الاسلامية من جهة مصر واليمن وادت غارات العصابات الوهابية على قوافل الحجيج الى طلب العثمانيين من والي مصر محمد علي باشا الى القضاء على هذه العصابات التكفيرية وفي عام 1818 حاصرت القوات المصرية بقيادة إبراهيم باشا بن محمد علي باشا الدرعيةعاصمة الدولة السعودية الأولى ودمرتها، واستطاع ابراهيم اسر شيوخ الوهابية وفسح المجال ثلاثة ايام لمحاورة عقائدهم لكنهم اصروا على تكفير المسلمين وحصر الجنة الى الوهابية فقط فقال لهم الله خلق جنة عرضها السموات والارض فهي لكم دون غيركم امر جنوده في اعدام شيوخ الوهابية واسر عبدالله بن سعود وبعثه اسيرا الى اسطنبول وامر الخليفة في قتلة بطريقتين القتل بالخاسوك ومن ثم قطع الرأس، وعندما اندلعت الحرب العالمية الاولى اعاد الانكيليز احفاد ابن سعود وابن عبدالوهاب لحكم الجزيرة العربية واقيمت الدولة السعوديةالثانية، حيث تأسست من جديد في أوائل القرن العشرين تحت زعامة عبد العزيز بن سعود (1902 – 1953) مؤسس المملكة العربية السعودية، لدعم قيام دولة اسرائيل وغدروا في الشريف علي بن الحسين مفتي السنة في مكة بعد ان تعاون مع الانكيليز لاسقاط الدولة العثمانية بعد اعطوه وعدا في تنصيبه ملكا على العرب ونفسهم الانكيليز قاموا بنشر كتاب :“مذكرات المستر همفر” هذا كتاب ألّفه همفر الجاسوس البريطاني عن مهمته في العالم الإسلامي الموكلة إليه من قبل وزارة المستعمرات البريطانية في بداية القرن الثامن عشر الميلادي، ويروي فيها بالتفصيل كيفية دخوله إلى عمق المجتمع ومعرفة مواطن القوة والضعف لتفتيت العالم الإسلامي، لقد تأكد للساسة البريطانيين أن العائق الوحيد للاستعمار البريطاني في هذه المنطقة الحيوية في طريق الهند هو دين الإسلام ، وأن السبيل الوحيد لإخضاع تلك الشعوب والتغلب عليها هو تمزيق الإسلام من الداخل وبث الفتن بين المذاهب المختلفة وأهم من هذا هو تحريف المبادئ والقيم التي قام عليها هذا الدين، وقد أخذ مستر همفر وزملاؤه والجواسيس التسعة يتنقلون من بلد إلى بلد في ظل الخلافة العثمانية ، ولكي يسهل عليهم التدخل والتحريف في دين الإسلام أعلنوا إسلامهم ، وقد سمى نفسه ” محمد عبد الله همفر “…وكان همفر يبحث عن زعيم عربي مسلم ليحقق أهدافه عن طريقه ، وتكون أهم صفاته الغرور ، والاستهتار بالناس والقيم والانفراد بالسلطة ، وقد استطاع الجاسوس الانكيليزي هونفر ان يجد ضالته في الزعيم النجدي الناشئ محمد بن عبد الوهاب مؤسس المذهب المسمى باسمه ” الوهابية، فتقرب منه عن طريق الزعيم القبلي ابن سعود مؤسس الدولة السعودية الاولى التي اسقطها ابراهيم باشا واغرب نكته استطاع المستر هونفر ان تآخيا معهم في الدين ، ودخل عليه عن طريق يفقده العرب عبر تاريخهم القديم والحديث وهو الكبت الجنسي كان أول امتحان للصداقة أن أغراه بالجنس، بإمرأة إنجليزية جميلة وطلب منه أن يصدر فتوى أن زواج المتعة لم يحرم في الإسلام وأن الذي حرمه عمر بن الخطاب وهو لا حق له في التحريم بعد الرسول ، فأصدر الفتوى دون تردد ، وفي الحال اختارت له وزارة المستعمرات إمرأة من المجندات لخدمة الإمبراطورية ، واشترط أن يكون الزواج سراً لا يعلم به أحد وقد سماها (صفية) وقد استمتع بها أسبوعاً حسب عقد الزواج ، ولكن لأنها خبيرة بالجنس ومدربة فقد أعجب بها واحتفظ بها حتى بعد زواجه بأربع بدويات، وكانت مكلفة من همفر ووزارة المستعمرات بالسيطرة عليه وعلى افكاره معنويا وروحيا وتوجيهه ونقل كل أخباره وأفكاره والإيحاء له بما يريدون، وهنا اود الاشارة الى مقتطفات من هذا الكتاب والذي هو متوفر بالنسخة العربية في المكتبات وشبكات الانترنت :من الفصل الأول : “لكن الذي كان يقلق بالنا هي البلاد الإسلامية، فإنا وان كنا عقدنا مع الرجل المريض (الامبراطورية العثمانية) عدة من المعاهدات كلها كانت في صالحنا ؛ وكانت تقديرات خبراء وزارة المستعمرات أن الرجل يلفظ نفسه الأخير في أقل من قرن، وكذلك كنا قد عقدنا مع حكومة الفرس – سراً – عدة معاهدات، وكنا قد زرعنا الجواسيس والعملاء في هذين البلدين، نفسه هونفر يعترف انهم زرعوا الجواسيس في اراضي الدولة العثمانية والفارسية وكانت الرشوة متفشية وايران لايوجد بها حكم قوي بل متجزئة الى اربعة ولايات، مستغلين فساد الادارة، وانشغال ملوكها بالنساء الحسناوات قد نخرت في جسم هذين البلدين إلا أنا لم نكن نثق بالنتائج وذلك لعدة أسباب، ذكر هونفر في الفصل الثاني : ” أوفدتني وزارة المستعمرات عام 1710 م إلى كل من مصر والعراق وطهران والحجاز والأستانة، لأجمع المعلومات الكافية التي تعزز سبل تمزيقنا للمسلمين، ونشر السيطرة على بلاد الإسلام، وبُعث في نفس الوقت تسعة آخرين من خيرة الموظفين لدى الوزارة ممن تكتمل فيهم الحيوية والنشاط والتحمس لسيرطة الحكومة إلى سائر الأجزاء للامبراطورية، وسائر بلاد المسلمين، وقد زودتنا الوزارة بالمال الكافي، والمعلومات اللازمة، والخرائط الممكنة، وأسماء الحكام والعلماء ورؤساء القبائل.”من الفصل الخامس : “في سفرتي إلى (العراق) وجدت ما يثلج الصدر، فقد كانت الأوضاع العامة والخاصة تنذر بنهاية الحكم، فالوالي من قبل الآستانة رجل مستبد جاهل يحكم بما يشاء وكأن الناس عبيد وإماء له، والشعب بصورة عامة غير راض عنه، أما أهل الشيعة فلأن الحكومة تضغط على حرياتهم ولا تعير لهم أهمية وأما أهل السنة فلأنهم يأنفون أن يحكمهم رجل تركي وفيهم الأشراف والسادة من آل الرسول الذين يرون انهم أحق بالحكم من الوالي التركي. والبلاد خراب يعيش الناس فيها في قذارة ووساخة وخرائب.والطرق غير مأمونة فعصابات اللصوص يترصدون القوافل فينقضوا عليهم اذا لم تكن معهم مفرزة من الشرطة، ولذل فإن القوافل لا تتحرك الا بعد ان تصحبهم الحكومة بالشرطة المدججين بالسلاح.والمخاصمات بين العشائر قائمة على قدم وساق: فلا يمر يوم إلا وعشيرة تنقض على عشيرة أخرى ويكون بينهما القتل والسلب.والجهل والأمية متفشية بصورة مدهشة فلا تكاد تجد قارئاً ولا كاتباً واحداً في كل ألف انسان. والاقتصاد منهار والنظام غير مستتب فالفوضى هي التي تسود كل شيء.”من الفصل السادس : “لقد كدت أخرج عن جلدي من شدة الفرح بهذا النبأ، ثم قلت للسكرتير: إذن فما هو العمل الآن؟ وبماذا أكلف الشيخ، ومن أين أبدء (قال) السكرتير لقد وضعت الوزارة خطة دقيقة لأن ينفذها الشيخ وهي:1- تكفير كل المسلمين واباحة قتلهم وسلب أموالهم وهتك اعراضهم وبيعهم في اسواق النخاسة، وحلية جعلهم عبيداُ ونسائهم جواري.2- هدم الكعبة باسم أنها آثار وثنية ان امكن ومنع الناس عن الحج وإغراء القبائل بسلب الحجاج وقتلهم.3- السعي لخلع طاعة الخليفة، والإغراء لمحاربته وتجهيز الجيوش لذلك، ومن للازم أيضاً محاربة (أشراف الحجاز) بكل الوسائل الممكنة، والتقليل من نفوذهم.4- هدم القباب والأضرحة والأماكن المقدسة عند المسلمين في مكة والمدينة وسائر البلاد التي يمكنه ذلك فيها باسم أنها وثنية وشرك والاستهانة بشخصية النبي (محمد) وخلفائه ورجال الإسلام بما يتيسر.5- نشر الفوضى والارهاب في البلاد حسب مايمكنه ذلك.6- نشر قرآن فيه التعديل الذي ثبت في الأحاديث من زيادة ونقيصة.””لقد وعدني (الشيخ) بتنفيذ كل الخطة السداسية الا انه قال: انه لا يتمكن في الحال الحاضر إلا على الاجهار ببعضها وهكذا كان، وقد استبعد الشيخ ان يقدر على (هدم الكعبة) عند الاستيلاء عليها، كما لم يبح عند الناس بأنها وثنية وكذلك استبعد قدرته على صياغة قرآن جديد وكان اشد خوفه من السلطة في (مكة) وفي (الاستانة) وكان يقول: اذا أظهرنا هذه الأمرين لابد وان يجهز الينا جيوش لا قبل لنا بها، وقبلت منه العذر لأن الأجواء لم تكن مهيئة كما قال الشيخ.”لقراءة الكتاب المرجو تحميل هذا PDF، مذكرات المستر هونفر https://download-policies-laws-pdf-ebooks.com/5926-free-book

نفسه هونفر اعترف انهم ارسلوا الجواسيس الى الدولة العثمانية ودولة الفرس لذلك عمدوا على تأسيس الحركة البهائية في ايران وارسال اشخاص منهم الى كربلاء والنجف مستغلين الموقف الطائفي العثماني ضد الشيعة لذلك الاتراك ساعدوهم وبحجة اقامة حركة اصلاحية دينية شيعية امامية اطلقها الشيخ احمد الاحسائي وكان الاحسائي صادقا بدعواه لكن الاشخاص الذين جندتهم مخابرات بريطانيا وتدعمتهم تركيا العثمانية بقصد او بدون قصد بقيادة عباس الرشتي قد قوت شوكتهم وقاموا في جلد مراجع الشيعة الامامية بالعلن وامام عامة الناس وهنا حقيقة الديانة البهائية والوهابية صنيعة الاستعمار وكذلك الحركات الاحمدية والقاجارية بالهند فقد اسسها الانكيليز لدى احتلالهم الهند وهناك علاقة هذه الديانات بالصهيونية، نفسه مؤسس الدولة السعودية الثانية عبدالعزيز سعود وافق على اقامة دولة اسرائيل وفي احد الوثائق قال نحن نؤيد قيام دولة يهودية لليهود المساكين على ارض فلسطين، حقيقة الديانة البهائية تؤكد أنها صناعة بشرية 100%، وأهم مفاسد هذه العقيدة ما يلى:*أخطر مفاسد هذه العقائد فكرة الحلول والاتحاد، بمعنى أن الله جل وعلا عما يصفون يحل فى أجسادهم، وهى فكرة أطلقها البابا إمام وأستاذ البهاء، وأن البهاء نفسه سمى ابنه عبد البهاء لقدسيته، وكذلك ادعى بهاء الله الإلوهية بعد ادعائه النبوة، وقبل ذلك ادعى أنه المهدى، وهذا التطور فى دعواه يظهر كذبه.*إنكار البعث، فالعقيدة البهائية تنكر البعث ويؤولون يوم القيامة بأنه ظهور البهاء، كما ينكرون الجنة والنار، كما يعتقدون أن الثواب والعقاب إنما يكونان للأرواح فقط، كما أنكروا حقيقة الملائكة والجن.*يعترفون بأن القرآن منزل من عند الله ثم يحاولون تأويل آية ختم النبوة بمحمد حتى يتثنى لهم الاعتراف بنبوة البهاء. *الكتاب الأقدس (كتابهم المقدس الذين ادعوا أنه منزل على البهاء من عند الله)، أكد كل علماء اللغة ركاكته وضعفه، وأنا أدعو الجميع لقراءته لكى يعرفوا ما به من غش وخداع وزيف، وأنه عندما يحاول الاقتباس من القرآن يخرج الأسلوب عن النسق المطلوب.*تدعوا البهائية إلى توحيد الأديان، تماشياً مع أفكار الماسونية العالمية، وهم يرون ضرورة توحيد جميع الأديان فى دين واحد هو البهائية، معترفين بالبوذية ومساواتها بالأديان السماوية الثلاثة، ونجد أن البهائيين لا يفرقون بين العبادات الأرضية أو السماوية.*أسقطت البهائية تشريع الجهاد وحرمت حمل السلاح وإشهاره ضد الأعداء وقد تزامنت هذه الدعوات مع احتلال الغرب لمعظم الدول الإسلامية والعربية، وبالطبع كان الهدف خدمة الاستعمار وأعوانه، وقتل روح الكفاح والمقاومة، ودعوة للاستسلام للمستعمرين، وهذه من أهم الأهداف التى صنعت الفرق المنحرفة كالبهائية والقاديانية، وقد فطن السلطان عبد الحميد لجرم هذه الدعوة، مما جعله يبدأ فى مقاومتها.*يقدس البهائيون العدد 19، والسنة عندهم 19 شهراً، وكل شهر 19 يوماً، مخالفين السنة الكونية والشرعية المتمثلة فى قوله سبحانه “إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً فى كتاب الله يوم خلق السموات والأرض”، والسؤال الذى يطرح نفسه ما هذا الدين الذى يقدس رقم ويقلب سنن الكون الذى سن الله إياها وأرستها كل الديانات السماوية.*صلاة البهائيين تسع ركعات ثلاث مرات، والوضوء بماء الورد، وإن لم يجد، فالبسملة: بسم الله الأطهر الأطهر خمس مرات، وقبلتهم وحجهم إلى البهجة بعكا بفلسطين، حيث مدفن البهاء هناك، ويبطلون الحج للكعبة، بل وصل الأمر بهم بالتوصية بهدمه عند ظهور المقتدر من أتباعهم، كما أنهم لا يجيزون الصلاة جماعة إلا فى صلاة الجنازة، وذلك بالرغم من أنهم يؤكدون حقيقة شرعة الإسلام، لكنهم خالفوها مخالفة كاملة وابتدعوا عبادة ما أنزل الله بها من سلطان.*حاول البهائيون أول الأمر أن يظهروا كفرقة إسلامية، ولكن بعد موقف الأزهر الشهير، الذى فند فيه زيف هذه الدعوة وببطلانها، وأصدرت لجنة الفتوى بالأزهر فتوى فى شهر ديسمبر من عام 2003م، ووصفت الفتوى المذهب البهائى بأنه وأمثاله من نوعيات الأوبئة الفكرية الفتاكة التى يجب أن تجند الدولة كل إمكاناتها لمكافحته والقضاء عليه•واستند المجمع فى فتواه إلى فتاوى سابقة لكبار علماء الأزهر، وعلى رأسهم الشيخ جاد الحق على جاد الحق وفتوى الشيخ حسنين مخلوف مفتى الديار المصرية الأسبق، التى تؤكد أن من يعتنق البهائية مرتد عن الإسلام، وذلك لفساد عقيدته وخروجها على ما هو معلوم من الدين بالضرورة، ووصفت الفتوى الجديدة البهائية بأنها مذهب هدام•علاقة البهائية بالصهيونيةإن علاقة البهائية بالصهيونية قديمة وحميمة، واحتضنها اليهود الذين توطدت صلتهم بها فى أدرنة بتركيا ثم فى فلسطين، وعاش جميع زعماء البهائية فى أحضان الحركة الصهيونية، وقد تجول عباس عبد الهادى، الذى تولى أمر البهائية عام 1892م فى أوروبا وأمريكا، واستضافته الكنيسة الإنجيلية والمحافل الماسونية والبيع اليهودية، وشكل محافل بهائية فى جميع أنحاء أوروبا بمساعدة اليهود والمستعمرين، وبنى علاقات مع جمعية (تركيا الفتاة)، التى تدعو إلى القومية الطورانية، وعزلت فيما بعد السلطان عبد الحميد•عباس استقبل بنفسه الجنرال اللنبى بعد سقوط فلسطين بحفاوة بالغة وحصل منه على وسام فارس الإمبراطورية البريطانية، كما حضر عباس معظم المؤتمرات الصهيونية، كما أعلن فى أكثر من محفل تأييده لحق اليهود التاريخى والدينى المزعوم فى فلسطين، وعندما مات شيع جنازته الحاكم الإنجليزى الصهيونى لمدينة القدس، وتولى أمر البهائية من بعده ابن بنته شوقى أفندى ولقبه ولى الله، وكان أكثر ولاءً للصهيونية، ونشطت حركته بعد قيام دولة إسرائيل، كما أنشأ بمساعدة الكيان اليهودى أهم مركز دينى بهائى فى العالم، وفى سنة 1968م عقد البهائيون مؤتمرهم فى فلسطين المحتلة، وجاءت قراراته موائمة لكل الرؤى الصهيونية.كما لابد من أن نعلم بداية البهائية كانت برعاية روسية وهذا ما أكدته سير أئمة البهائية ولايمكن ﻷي بهائى ينكر الحقائق، المتابع للحرب العالمية الاولى يجد ان العالم العربي السني المتمثل بزعامة مفتي مكة الشريف علي بن الحسين قد تعاون مع الانكيليز والفرنسيين والتحق الضباط العرب الموجودون بالجيش العثماني الى القوات التي شكلها فيصل الاول نجل علي بن الحسين الاكبر في مايسمى الثورة العربية الكبرى تحت اشراف عميل المخابرات البريطانية الجديد نورس العرب بحيث قوات فيصل الاول احتلت دمشق وقتلوا الجنود الاتراك المنسحبين من فلسطين وسوريا وقام بتسليم دمشق للقوات الفرنسية والتي كانت تحتل لبنان منذ عام 1800ميلادي لحماية المسيحيين في لبنان من ابادة العثمانين لهم، بينما الشيعة بالعراق والشام قاتلوا قوات الاحتلال البريطاني، من قاتل المحتل في سوريا هم الدروز والعلويين والشيعة الامامية وكان زعيم المقاومة قائد الدروز الامير سلطان الاطرش وقائد الشيعة العلويين الشيخ صالح العلي، في العراق صديق العثمانيين المفتي السني طالب النقيب حال وصول الجنود المحتلين للبصرة قام بمناصرتهم بينما علماء الشيعة وجماهيرهم قاتلوا المحتل، وقد اشار المستر هنري فوستر في اطروحته للدكتوراة التي حصل عليها من جامعة لندن عام 1932 نشأة العراق الحديث لقيام طالب النقيب تحريض الجنرال كوكز ضد الشيعة بحجة انهم فرس مستغلا مقاومة الشيعة لقوات الاحتلال الانكيليزية، ليس مستغربا تجد من يدعي الثقافة يدلس لكي يشوه سمعة المذهب الشيعي الامامي وينسب اليهم اعمال لجماعات منحرفة بحجة انهم شيعة مستندا في ابحاثة على كتاب معروفين بنصبهم وعدائهم للشيعة امثال الوهابي احسان الهي ظهير والطائفي الآلوسي صاحب كتاب التحفة الاثني عشرية نشأ وعاش في السعودية والمصري الوهابي احمد امين الذي دفعت له السعودية اموال لكي يؤلف كتاب ضحى الاسلام او ……الخ نعود الى موضوع البهائية وحركة الشيخ احمد الاحسائي والذي اسس حركة تدعوا الى اصلاح الخطاب الشيعي الامامي وهذا امر مألوف لدى الشيعة ﻷن الاجتهاد مفتوح وليس مغلق لكن عندما اعلن البهائيون نسخ القرآن والشريعة اعلن الشيخ احمد الاحسائي برائته من هذه الحركة واتباعه موجودون ليومنا هذا بالعراق وانا شخصيا اسكن في منطقة محيلة التابعة الى قضاء ابو الخصيب يسكنها اولاد عامر الشيخيون وهم ناس يؤدون الصلواة الخمس ويصومون ويحجون وجاهدوا قوات صدام في الانتفاضة الشعبانية وهاجر ابنائهم الى معتقل رفحاء، لم نرى عليهم اي شيء يثير استغرابنا يصلون معنا ويصومون معنا ويقرأون القرآن الذي يطبع بالسعودية والنجف ودمشق وطهران، يختلفون عن الشيعة الامامية بنقطة واحدة فقط عندهم المرجع اذا مات يخلفه نجله وليس بالضرورة ان يكون متفقه بالدين اي مثل شيوخ القبائل، وعندهم علماء وشيوخ، ولديهم نشاط رائع حيث يوجد صندوق لدى الشيخية مساعدة كل شاب شيخي يبلغ الزواج ومساعدته لايجاد وسيلة للعمل ولبناء بيته، وياليت هذا الامر يوجد لدى كافة المسلمين لما بقي فقيرا واحدا، المتابع لنشاط الحركات الوهابية يجدها تكرس على تمزيق الأمة , وإحياء كل مسائل الاختلاف التي تؤدي إلى الفرقة والشتات .هدم أركان الدين ركناً ركناً , ابتداءً بالذكر(3) بمنع مجالس الذكر الجماعية بكافة الوسائل ,وصولاً إلى تفجير المساجد لمنع أداء الركن الثالث , وافتعال الحوادث في كل موسم حج بقصد إرهاب المسلمين عن أداء الركن الخامس , لأن في ذلك قتلاً لروح المسلم قبل جسده , مما يسهل مسخ المسلم , وتجريده عن قيم الدين وأخلاقه .قطع صلة وارتباط الأمة بنبيها الأكرم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ,وأوليائها وصالحيها , وذلك كي تفقد الأمة معاني الارتباط والقدوة الحسنة بأهل الله الذين تتجلى في سلوكياتهم وأخلاقياتهم معاني الدين وقيمه النبيلة , وهو ما يمكن أن نطلق عليه فصل الدين عن منبعه المتمثل بالحبيب الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم , فيصير الدين شكلاً بلا روح وجسداً بلا رأس .القضاء على التصوف كونه أحد حصون هذا الدين والذي كان لرجاله صولاتهم في التصدي للمستعمر في جميع الأقطار الإسلامية , حيث ذاق منهم الويلات فأراد تصفية حساباته معهم من خلال فكر نقيض يتخذ من عدائهم قاعدةً تقوم عليها أفكاره التكفيرية (4) .القضاء على المذهبية تحت مسمى العودة إلى الكتاب والسنة ,كون المذاهب الإسلامية هي تقنين لأحكام هذا الدين , وبالقضاء عليها سوف تسود الأمة حالة من الفوضى الفقهية , التي تمهد لبروز الفتاوى التكفيرية الشاذة التي تُستثمر في خدمة المشاريع الاستعمارية .تنفير المسلمين عن دينهم بسلوكياتهم الشاذة الذي تجعل المسلم يشمئز منها , وبالتالي يحاول الهروب من ذلك للارتماء في أحضان الإلحاد ,هروباً من دين الوهابية الذي يدَّعونه والذي لا يمت إلى ديننا الإسلامي بصلة .ثانيا :الأجندة الخاصة : وهي مشاريع يتم تنفيذها بحسب الظروف المتهيئة وتتنوع بتنوع الزمان والمرحلة , وتشمل الأتي :1-خلال المرحلة الأولى من ظهور الوهابية فقد أوكل إليهم تنفيذ عدد من الأمور التي ذكرناها سابقا، والمتمثلة بالتعليمات التي صدرت من مستر هنفر الى الشيخ الجليل الثقة محمد بن عبدالوهاب وابن سعود، والتي عملت الوهابية على تنفيذها منذ تسليمها لهم، وأهمها اضعاف واسقاط الدولة العثمانية واشاعة الفتن والقتل فيها ،عدا بعضٍ منها , لعدم توفر المناخ المناس ومنها هدم قبر رسول الله محمد ص.

2 -أما الأجندة التي عملت الوهابية على تنفيذها عقب الحرب العالمية الثانية، وبعد انتقالها للعمل مع الاستخبارات الأمريكية، فقد تحولت إلى أحد الأسلحة التي واجهت بها أمريكا ما كان يُعرف بالمعسكر الشرقي، الذي كان يتولى زعامته الاتحاد السوفيتي، فجندت الوهابية خيرة شبابها لقتال السوفيت في أفغانستان، وقد كان لهم دور باز في تحقيق الانتصار الأمريكي في كابل وقبل فترة صرح ولي العهد السعودي الحالي محمد بن سلمان لصحيفة نيويورك تايمز ان السعودية نشرت الوهابية بأوامر امريكية لمحاربة المد الشيوعي السوفيتي في الاقطار العربية والاسلامية والعالم.

3 -بعد سقوط المعسكر الاشتراكي وظهور ما يعرف بنظام القطب الواحد، كان لا بد من أجندة جديدة تُوكل إلى الوهابيين للقيام بها، حيث شهد العالم وخاصة بعض الدول الأوروبية إقبال كبير على الإسلام، فبات ذلك يشكل خطرا على وازعاج على القوى الكارهه للاسلام المعتدل فقامت السفارات والقنصليات السعودية في نشر افكار ابن تيمية وابن عبدالوهاب وسط المسلمين المقيمون بالعالم الغربي وللاسف حولت الغالبية الى قنابل موقوته تقتل وتطعن وتدهس المواطنين في شوارع المدن الاوروبية والسبب ان الافكار التي تتبناها الوهابية تغسل ادمغة الشباب وتحولهم الى بهائم مفخخة،الذي كان يرقب الوضع , فتم اقتراف جريمة حادثة الحادي عشر من سبتمبر في نيويورك، والذي تبنته تلكم التنظيمات المنبثقة من الفكر الوهابي، وذلك من أجل تنفيذ مهمة جدية، نتنة وقذرة، وهي تقديم المسلمين بأقبح صورة من أنهم جماعات إرهابية، ثم لإعطاء الولايات المتحدة الشرعية المطلوبة لغزو بعض الشعوب والبلدان تحت مسمى محاربة الإرهاب الذي هو في حقيقة الأمر إنما هو يدها ورجلها وصنيعتها في المنطقة.

4 -بعد احداث 2011م وظهور الثورات العربية ما يعرف بالربيع العربي وهو في الحقيقة ربيع قطع الرقاب وانتهاك المحرمات والذي تولى إخراج سيناريوهاته الصهيوني برنارد ليفي، فقد تم الدفع بالوهابية و بالدولة الراعية له ممثلة بمملكة قرن الشيطان لاستغلال ذلك، من أجل إسقاط اضعاف واسقاط أنظمة عربية كانت تقف بالضد من اسرائيل وتدعم قضايا الشعب الفلسطيني وانا لست بصدد الدفاع عن تلك الانظمة وهذه الدول ما كان يطلق عليها بدول الممانعة والمقاومة (وهي الدول العربية والإسلامية الرافضة للتطبيع مع اسرائيل) فأرسلت الوهابية عصاباتها من شتى البلدان وبتنسيق ودعم أمريكي إلى سوريا وغيرها من البلدان الرافضة للهيمنة الأمريكية من أجل إسقاط تلكم الدول وإغراقها في قعر بحر مظلم من الفوضى، وماحدث في سوريا الغاية معاقبة نظام بشار الاسد وتأديب الشعب السوري ومن قبل فعلوها في ليبيا حيث تم القضاء على معمر القذافي وسلموه الى العصابات الوهابية الداعشية وقتلوه بطريقة بشعة وهي بحد ذاتها رسالة لبقية الانضمة الباقية التي كان الدور ينتظرها، رغم استسلام القذافي وخنوعه الى امريكا لكن عندما سنحت الفرصة لهم تخلصوا منه ولازالت الحروب والقتل مستمرة الى يومنا هذا.

5 – وأما المشروع الحالي الذي تعمل الوهابية على تنفيذه في وقتنا الراهن فهو امتداد للمشروع السابق وأحد حلقاته، يتمثل بالتمهيد لمشروع تدمير الشرق الأوسط الجديد من خلال إحياء النزاعات الطائفية والمذهبية لإغراق العالم العربي والاسلامي في وحل الفوضى الخلاقة التي رسمت ملامحها الاستخبارات الأمريكية والتي تهدف إلى تقسيم المقسم وتجزئة المجزأ , وفق معايير طائفية ومذهبية تُفضي إلى حروب أهلية تزيد في وهن الأمة العربية والاسلامية واضعافها , والتي لا مستفيد منها سوى الكيان الصهيوني الذي بات يشعر الآن بأمان أكثر من ذي قبل ، بعد إضعاف وتدمير الجيوش العربية القوية, وسيطرة العصابات الدواعشية التي اعترفت وزيرة الخارجية الأمريكية السيدة هلري كلنتون ان السعودية وقطر والامارات هي التي دعمت هذه العصابات التي انتجت داعش في سوريا ومن ثم انتقالها للعراق والتي هي اصلا موجودة بقيادة فلول البعث والعصابات الوهابية السنية المتطرفة التي حولت حتى المتصوفة الى ذباحين وقتلة من خلال السيطرة على بعض المناطق والمدن او لنقولها وبصراحة على المحافظات العربية السنية في العراق والتي تحولت إلى ساحة للفوضى والقتل، والتي تعد مفتاح عودة المستعمر بصورة أخرى كمنقذٍ للأمة من وحشية داعش، فيُستقبل بالترحيب.

ما اشبه اليوم بالبارحة، بعد سقوط نظام صدام ولدت حركات شيعية متطرفة منحرفة لارباك الساحة الشيعية العراقية بسبب وصول حزب الدعوة ومصادرته للقرار الشيعي العراقي ونقض اتفاقات المعارضة العراقية السابقة مع الادارة الامريكية فقامت جهات اقليمية وعالمية في دعم حركات شيعية منحرفة لاشاعة القتل والفوضى في محافظات الوسط والجنوب ومن ضمن هذه الحركات المشبوهة جند السماء بقيادة ابن كويطع والذي ادعى انه وكيل الامام المهدي واسمى نفسه في احمد بن الكلاش وتم دعمهم ماديا في مليارات ملايين الدولارات، اتذكر عام 2004 ظهرت حركة منحرفة اخرى تابعة للصرخي كتبت مقال حولة فوجئت بنفس اليوم اتصل بي شخص من محافظة العمارة قال لي ارجوك لا تتعرض للصرخي فهو مع العملية السياسية وتم دعمه من قبل القوات البريطانية الموجودة في العمارة، ونلاحظ دعم نشاطات هذا الشخص وهذا الدعم يحتاج الى مئات ملايين الدولارات فمن اين تأتيه الاموال؟، كل الحركات المنحرفة تمت بدعم بريطاني من خلال دعم الوهابية والبهائية والاحمدية وبدعم بريطاني وانا لست بصدد التحريض على هؤلاء لكن كلامي هذا كان ردا على شخص كتب سلسلة مقالات مستندا في كلامة على كتب الفها وهابيون متطرفون امثال احسان الهي ضهير ومحمود اﻵلوسي واحمد امين المصري لتحميل مذهب الشيعة تلك الحركات المنحرفة والتي هي من صناعة بريطانية في اعتراف وزير المستعمرات البريطاني المستر هونفر، فليس من المعقول علينا ان نصمت وعدم الرد لهراء واكاذيب من يحاول الصاق هذه التهم بالشيعة واعطاء مبرر للحركات الوهابية المتطرفة مبررا لسفك المزيد من دمائنا وسبي نسائنا، في الختام اقول للاخ ابو رامي المحترم والذي يتابع كل مقالات كتاب صوت العراق هل يعقل انك لم تقرأ سلسلة مقالات …. والذي كتب لحد اﻵن ثمان مقالات يتهم الشيعة في انهم منحرفون وباطنيون وان البهائية من فكرهم الشيعي……الخ يا اخي العزيز اقلها شيعة العراق ان لم يكونوا اهلك فإنهم جيرانكم وشركائك بالوطن فيفترض بك ان ترد على كتابات هذا فلتة زمانه الذي يكتب مقالات يستند ارائه من اقوال ناس معروفين في بغضهم وتكفيرهم وافترائهم على كل من هو شيعي، مع خالص التحية والتقدير، لايهمني من يتبع البهائية وغيرها وكلامي هو للرد على افترائات هذا الفلته الذي كتب لحد اﻵن ثمان مقالات تسيء للشيعة وانا مواطن عراقي مسلم شيعي فمن حقي الرد على هذه الاكاذيب وهذا الحق تبيحه كل الاعراف الانسانية والاخلاقية.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close