المسؤولية عن الكارثة الإنسانية في مخيم الركبان تقع على عاتق الولايات المتحدة

ظهر على موقع تويتر الكثير من الفيديوهات عن محنة المواطنين السوريين في أراضي مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المخيم يقع بالقرب من قاعدة التنف العسكرية الأمريكية ضمن جيب عسكري بدائرة قطرها 55 كم. ويحظر البنتاغون الاقتراب منها للوكالات الحكومية السورية والمنظمات الإنسانية.

ونتيجة لذلك الحكومة السورية ومركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سورية لم تكن قادرة على إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين داخل المخيم.

من الواضح أن تقع المسؤولية عن محنة أكثر من 70 ألف لاجئ والكارثة الإنسانية في مخيم الركبان على عاتق القيادة العسكرية الأمريكية بالكامل. يجب على الولايات المتحدة تأمين وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى المخيم وضمان نقل اللاجئين إلى أماكن إقامتهم الدائمة من أجل تحسين الوضع الإنساني والصحي المتدهور.

أحمد صلاح

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close