ترامب بدأ يعد العدة لذبح بقره التي جف ضرعها

المعروف ان ترامب هدد البقر الحلوب اي العوائل المحتلة للجزيرة والخليج وعلى رأسها البقرة السمينة ال سعود وقال لهم البقرة التي يجف ضرعها يقوم صاحبها بذبحها لهذا قامت هذه البقر بمضاعفة ما تدره من دولارات وذهب وحسب رغبة صاحبها الرئيس الامريكي
لا شك ان الرئيس الامريكي صاحب هذه البقر اي ال سعود ال نهيان ال خليفة يريد ذبحها على يده لكنه قال عندما يجف ضرعها تماما اي عندما يحقق وعده الذي قطعه للشعب الامريكي بنقل ثروة هذه البقر كلها لامريكا لهذا نرى الرئيس الامريكي بدأ يهدد ويتوعد هذه البقر طالبا منها مضاعفة الدولارات التي تدرها بحجة انها قليلة جدا فما تقدمه هذه البقر لامريكا لا يرتقي الى ما تقدمه امريكا لهم وكان دائما يقول لولا الحماية الامريكية لاصبحتم في خبر وكان مصيركم على يد ابناء الجزيرة اكثر سوءا من مصير صدام على يد العراقيين فليس عجبا عندما نرى الرئيس الامريكي يكرر مطالبته اربع مرات في زيادة دفعها من الذهب والدولارات خلال شهر والبقر ليس امامها الا الاستسلام وتلبية الطلب خوفا من الذبح وهكذا استمرت هذه العوائل الفاسدة تقدم كل شي اموالهم اعراضهم دينهم مقدساتهم اخلاقهم نسائهم كل شي حتى انهم أقروا انهم بقر وتحت الطلب لساسة البيت الابيض والكنيست الاسرائيلي
يظهر ان الرئيس الامريكي ترامب وصل الى قناعة تامة ان بقره الحلوب ال سعود ال نهيان ال خليفة جف ضرعها وعليه ان يذبحها وان استمرار حماية نظام ال سعود سيضر بسمعة امريكا ويشكل خطرا على مصالحها في المستقبل كما ان امريكا غير مستعدة لتحمل الخسارة المادية نتيجة للحماية التي تقدمها لعائلة ال سعود كما يقول ترامب
لهذا قرر سيد البيت الابيض ترام بان يغير ان يزيل نظام ال سعود ويأتي بنظام جديد ملائم لروح العصر ولشعارات امريكا في الديمقراطية وحقوق الانسان رغم انه طلب من سلمان الخرف وابنه الاحمق ان يغيروا انفسهم وفق حركة العصر الا ان تغييرهم كان شكليا مثلا تغيروا في الفساد والرذيلة والوحشية حيث اصبحوا رحما وحاضنة وراعية للارهاب والفساد في الارص وبدأت بحملة قمع واضهاد لابناء الجزيرة واعلنت الحرب على شعوب الخليج مثل الشعب اليمني والشعب البحريني وفرضت الحصار على ابناء قطر كل ذلك ادى الى تقلص نفوذ امريكا في المنطقة وزاد من نفوذ ايران وروسيا واستمرار هذه الحالة يعني تلاشي نفوذ امريكا وبالتالي يقلل من شأن امريكا ويضعف من قوتها وبالتالي تفقد مركزها واهميتها كأقوى دولة في العالم وهذه تعتبر انتكاسة لترامب
لهذا قرر انهاء حكم ال سعود وانهاء حكم سلمان الخرف وابنه محمد الاحمق امر سهل وليس فيه اي صعوبة بحكم سيطرتها على اغلبية الضباط الكبار واصحاب المواقع المهمة والرئيسية في جيش ال سعود وتحكمها بهم وتبعيتهم لها وان طاعتهم لامريكا اكثر بكثير من طاعتهم لال سعود واذا اظهروا طاعة لال سعود لا حبا بهم وانما بأشارة من امريكا واي اشارة اخرى معاكسة فانهم على استعداد ان يتخلوا عن ال سعود وينفذوا اوامر البيت الابيض
وما لجوء اكثر من 50 ضابط من الضباط الكبار في جيش ال سعود الى السفارة الامريكية في الرياض الا بداية الاعداد لحملة الاطاحة بنظام ال سعود مما جعل الحكومة الامريكية ان تحذر ال سعود من اي تحرك عسكري قرب السفارة
الامريكية ونتيجة لذلك قام الاحمق بن سلمان بشن حملة قمع وسجن وقتل ضد عناصر الحرس الوطني مما دفع العشائر والقبائل بأنتفاضة في مناطق عديدة ضد حكم سلمان الخرف وابنه محمد الاحمق اضافة الى التذمر الشعبي الذي يسود كل مناطق الجزيرة وجاء استدراج الصحفي المعارض المعروف جمال خاشقجي ومن ثم قتله وتقطيع جثته داخل قنصلية ال سعود في اسطنبول القشة التي كسرت ظهر البعير كما يقولون مهددت الطريق امام امريكا للقضاء على حكم ال سعود في الجزيرة وانهاء احتلال هذه العالئة الفاسدة الخائنة العميلة المعادية للعراب والمسلمين
مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close