غرق العشرات غالبيتهم من اقليم كوردستان في بحر إيجة

تم التعرف الى 14 من الضحايا وتبين انهم كورد ينحدرون من دهوك (صورة ارشيفية)

تذكرت تقارير إعلامية أن عشرات الاشخاص غالبيتهم من اقليم كوردستان غرقوا بعد محاولة فاشلة للوصول الى اوروبا عبر بحر إيجة في تركيا.

وقال كوردة يشار ممثل اتحاد اللاجئين العراقيين في تركيا في تصريحات نقلها الإعلام المحلي إن قارباً يضم 35 شخصاً اغلبهم من اقليم كوردستان انقلب يوم الاربعاء قبالة سواحل بحر إيجه الأمر الذي أسفر عن مصرعهم باستثناء سيدة واحدة نجت بأعجوبة.

وأضاف يشار “عثر حرس السواحل التركي على جثث 15 شخصا بالقرب من أزمير”.

وأشار الى أنه تم التعرف الى 14 من الضحايا وتبين انهم كورد ينحدرون من دهوك، مؤكداً أن مصير الآخرين لا يزال مجهولاً.

وذكر آري جلال رئيس اتحاد اللاجئين العراقيين في تركيا للصحفيين أن من بين 35 شخصاً كانوا على متن القارب، تم إنقاذ شخص واحد فقط.

وقال جلال “معظم من كانوا على متن القارب هم من إقليم كوردستان”.

هذا وقال عثمان دشتمري وهو أحد أقارب أحد الضحايا لكوردستان 24 إن سبعة من الضحايا ينتمون إلى عائلة واحدة من مدينة زاخو في دهوك.

وتفيد الانباء بان عائلة ثانية مؤلفة من خمسة اشخاص قضت في البحر. والعائلة من اقليم كوردستان لكن لا يعرف من أي مدينة بالضبط.

ونتيجة الازمة المالية وتداعيات ظهور داعش فر العديد من الكورد الى تركيا لتكون محطة الانطلاق الى اوروبا عبر بحر إيجة في مهمة محفوفة بالمخاطر.

وغرق المئات من طالبي اللجوء في بحر إيجة وكان من بينهم عدد كبير من اقليم كوردستان وكذلك من المناطق الكوردية في الشمال السوري.

وفي آب أغسطس من العام الجاري لقي اربعة من افراد عائلة كوردية حتفهم في بحر إيجة بعدما كانوا يحاولون العبور الى اليونان لطلب اللجوء.

 

 

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close