عابد الدولار دونالد نرامب

رشيد سلمان
صفة حميدة عند دونالد انه يجاهر بعدم الحياء بتصريحه المعيب عن اختفاء او موت الصحفي السعودي جمال خاشقجي قال فيه (لا اريد ان ينقطع سيل المال السعودي الينا بسبب اختفاء او موت جمال) .
دونالد ينعق و ينهق عن حقوق الانسان في الصين و ايران و في القمر ليثبت (انسانيته) و لكنه لا يذرف دمعة كاذبة على قطع رؤوس الابرياء بالسيف في السعودية و قتلهم في البحرين و الامارات و قصفهم بالقنابل العنقودية و الليزرية في اليمن لان ادوات القتل صنعت في امريكا.
صراحة دونال المعيبة حول جمال و قباحة صمته عن قتل الابرياء من قبل حكام الخليج الوهابي بقيادة آل سعود اساسها كسب الدولار بغض النظر عن جرائم من يهبه الدولار مع انه مسيحي متعصب و معادي للإسلام غير الوهابي.
في الغرب المنافق امثال دونالد كثيرون منهم مجاهدتا النكاح ميركل و تيريزا مي و الشحاذ الفرنسي ماكرون و لكن هؤلاء منافقون يقولون (نحن في انتظار التحقيق) باختفاء جمال مع ان اختفائه وقتله اكّده اردغان.
باختصار: ما دام بيع السلاح للخليج الوهابي مستمرا و ما دامت الرشوة الخليجية لقادة الغرب موجودة سيخرج آل سعود ابرياء عراة ربي كما خلقتني ببدعة (ان جمال لم يدخل القنصلية السعودية لكي يخرج منها).

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close