اكثر من 4000 زائر ايراني دخلوا البصرة خلال 3 أيام

بغداد/15 تشرين الاول/اكتوبر/ أكد رئيس لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة البصرة مرتضي كريم الشحماني، ان اكثر من 4000 زائر ايراني دخلوا العراق عبر منفذ شلامجة الحدودي في البصرة منذ الخميس وحتي السبت لاداء زيارة الاربعين المقدسة، وان تفويج الزائرين يجري بانسيابية عالية.

وقال الشحماني في تصريح خاص لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا)، مساء السبت، انه ‘بدأت منذ يوم الخميس الماضي الاول من شهر صفر الخير وفي الساعة 8 صباحا حملة دخول الزائرين الايرانيين من منفذ الشلامجة الحدودي وانطلقت هذه الشعيرة المقدسة وهذه المسيرة المليونية التي تعد الاكبر في العالم’.
واضاف، في ‘يوم الخميس دخل 1300 زائر ايراني الاراضي العراقية عبر منفذ الشلامجة، وفي يوم الجمعة دخل 1400 زائر، والسبت ارتفع العدد الي اكثر من 1500 واصبح مجموع الزائرين الوافدين من الجمهورية الاسلامية من منفذ الشلامجة فقط، هو اكثر 4000 زائر، لغاية السبت والعدد في تزايد مستمر ومن المتوقع أن يرتفع توافد الزائرين الإيرانيين ويبلغ ذروته خلال الأيام المحصورة بين العاشر والعشرين من شهر صفر الخير وهو مايحدث كل عام’.
وأشار الشحماني الي أن ‘هيئة المواكب الحسينية، أقامت أربعة مواكب في منفذ الشلامجة لتقديم الأطعمة وخدمات المبيت والاستراحة للزائرين وتم تجهيز منفذ الشلامجة بـستين جهاز حاسوب لتدقيق جوازات السفر، ومنفذ صفوان بثلاثين جهاز حاسوب، وثلاثون جهاز حاسوب في مطار البصرة الدولي’.
واوضح رئيس لجنة المنافذ الحدودية في محافظة البصرة’اليوم انا كنت في منفذ الشلامجة وخلال تجوالي مابين الاخوة في الاقامة والجوازات، والاخوة في هيئة الحشد الشعبي، وهيئة المنافذ الحدودية، وتحدثنا مع الوحدات الناقلة للزائرين وأكدنا علي ضرورة ان تكون أجور النقل باقل ماممكن لمساعدة الزائرين خصوصا في ظل الظروف التي يمر بها اشقاؤنا الايرانيون’.
وشدد ‘لابد ان نثبت للعالم الاسلامي وغير الاسلامي ان هذا الشعب المعطاء المجاهد هو مع الشعب الايراني في الشدة والرخاء، ومع جميع الضيوف الذين يأتون الي العراق، والحسين هو شعارنا وخيمتنا التي نستظل تحتها جميعا’.
واكد الشحماني، ان ‘الامور في المنافذ الحدودية التابعة لمحافظة البصرة تسير بشكل جيد جدا ويتم التفويج بانسيابية عالية ولايوجد هناك أي معوق يذكر ونشكر الاخوة الزائرين لانتظامهم والتزامهم وسعة صدورهم واتمني ان يستمر هذا النجاح حتي انتهاء الزيارة وعودة الزوار الي اوطانهم سالمين غانمين’.
ودعا الشحماني الشعب الايراني للتوجه الي العراق لاداء زيارة الاربعين قائلا ‘ادعو كل اشقائنا الشعب الايراني الي التوجه لزيارة الامام الحسين (ع)، واقول لهم اقدموا حياكم الله ومرحبا بكم اخوة اعزاء، وأخوانكم في العراق ينادون ليلا ونهارا حياكم الله واهلا وسهلا بكم في بلدكم الثاني، فأنتم ضيوف الحسين (ع) واكرم بكم من ضيوف’.
وفيما يتعلق بأجور نقل الزائرين من المنفذ الحدودي الي كربلاء المقدسة وتخفيضها نتيجة للظروف التي يمر بها الشعب الايراني نتيجة الحصار الظالم الذي فرضته امريكا علي ايران وهبوط العملة الايرانية، قال الشحماني ‘تم توقيع سائقي الباصات الكبيرة والصغيرة المخصصة لنقل الزائرين من المنفذ الي كربلاء المقدسة علي تعهد خطي حول اجور النقل التي تم تحديدها وهي 10000 دينار عراقي فقط ومن يخالف هذه الضوابط من السائقين سيغادر المنفذ ولا يسمح له بالعودة الي المنفذ ونقل الزائرين منه’ مؤكدا ‘ونحن الان نتفاوض مع الشركات الناقلة ونحاول ان نجعلها تساهم في تخفيض أجور النقل أكثر لتسهيل الامور علي الزائرين، وسنحاول ان نخفض اجور النقل أكثر ولو اضطررنا للدفع من جيوبنا، وهذا ليس جديدا علي العراقيين ولا علي أهل البصرة’.
وتابع ‘اما بالنسبة لمنافذ البصرة الاخري، فمنفذ صفوان مستمر بأدخال الزائرين ولكن الاعداد قليلة، وهذا طبيعي لان الزخم سيبدأ من 10 صفر ولغاية 20 صفر كما هو الحال سنويا، اما المواكب الخليجية الكويتية والبحرينية والقطرية والسعودية وصلت الي الحدود وسوف نقوم بتفويجها ونقلها الي كربلاء المقدسة، اما بالنسبة لمطار البصرة الدولي فبدأت طلائع الزائرين تصله من الهند وباكستان وافغانستان ومن باقي دول العالم وهؤلاء الزائرون يتوافدون الي العراق عبر مطار البصرة علي شكل مجاميع او كروبات ويتم نقلهم من المطار الي كربلاء المقدسة’.
انتهي ع ص ** 2342

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close