الاسد يبلغ الجعفري بكيفية “الانتصار على الارهاب”

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن الانتصارات على ما سماه الإرهاب في سوريا والعراق مشتركة لامتزاج دماء من صنعوها في البلدين، في حين تحدثت بغداد عن طلب دمشق التعجيل بفتح المعابر الحدودية، خاصة “معبر البوكمال” في مدينة القائم العراقية.
وشدد الأسد خلال استقباله وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في دمشق على أهمية النهوض بالعلاقات التاريخية السورية العراقية وتعزيزها، خصوصا على المستوى الشعبي، معتبرا أنه كان هناك دائما تنسيق بين البلدين على مختلف المستويات وفهم مشترك إزاء ما يحصل في المنطقة والعالم، بحسب صفحات رئاسة الجمهورية السورية على مواقع التواصل الاجتماعي.
بدوره، أشار الجعفري إلى أن الظروف الإقليمية والدولية تتغير إيجابيا تجاه ما يحصل في سوريا والعراق، بسبب ما وصفها بمشروعية قضيتهما.
وبحث الجانبان خلال اللقاء الاتفاق على تكثيف العمل من أجل فتح المعابر الحدودية بين البلدين، مما يساهم في توسيع آفاق التعاون بينهما.
قبل ذلك، أكد الجعفري على أهمية العلاقات التي تربط بلاده بسوريا، واصفا إياها بالإستراتيجية.
وأشار خلال لقائه مع نظيره السوري وليد المعلم في دمشق إلى التنسيق مع سوريا في مجالات عدة، منها السياسة والأمن المائي والاقتصاد، مؤكدا على أن المعابر الحدودية بين البلدين ستفتح قريبا.
من جهته، قال المعلم إنه يأمل إعادة فتح معبر البوكمال الحدودي مع العراق في أسرع وقت ممكن.
وكانت السلطات العراقية أعلنت في يوليو/تموز 2012 إغلاق معبر البوكمال بعد سيطرة المعارضة السورية عليه من الجهة السورية.
وأعاد الأردن وسوريا فتح معبر نصيب الحدودي اليوم الاثنين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close