(عبد الوهاب الساعدي.. وزير للداخلية) ضرورة لكشف قتولات النشطاء..وخنق مليشيات التهريب

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما نريد ان نؤسس دولة.. يجب ان نضع رجال دولة بالمكان المناسب.. اما ان نريد ان نبني ضيعة تابعة لحسينية او جامع كدولة مليشيات او كدولة تنظيم.. فهذا بحث اخر.. مما يؤكد ضرورة وضع رجال دولة مهنيين لبناء دولة.. فالدولة لا تبنى (بالمليشياتيين)..

فملفات (القتولات) التي تنسب لمجهول او يتم التكتم عليها ووضعها باقبية سرية بالداخلية.. واخرى يتم التسويف والمماطلة بعدم كشفها.. عسى ان الزمن ينسي المجتمع هذه الجرائم.. كما يتأمل من وراء ذلك.. فهذا شيء طبيعي لنتائج تسليم الوزارات بالسنوات الماضية (لعناصر المليشيات كبدر وغيرها كقاسم الاعرجي والغبان) وبالتالي تمكين هذه المليشيات.. من مفاصل الاجهزة الامنية التي المفروض ان تحمي الناس من عصابات الجريمة المنظمة وغير المنظمة ومن عصابات المليشيات مهما كان معرفها اسلامي او حزبي او غيرها.. لا ان تخفي دور المليشيات بتصفية (النشطاء والايقنوات) الرجالية والنسائية بالعراق.. ودورها بعمليات القتل الممنهج للناس رميا بالرصاص .. وعمليات التكتم على هذه الملفات..

لذلك اي جهد يهدف فعلا لاجتثاث من يتاجر بالمخدرات والاسلحة وتهريب النفط.. عليه ضرب تلك (المليشيات).. وواجهاتها الحزبية.. وزعاماتها باعلى القيادة فيها.. لاجتثاثها .. ومحاسبة من تكتم على تلك الملفات بالسنوات الماضية من وزراء ومسؤولين اخرين.. باقسى العقوبات..

ولا ننسى ان هذه المليشيات لم تكتفي بذلك بل ذهبت تضيق على التجارة بالكهول لاختزالها بنفسها.. (كالعصائب كما اكد تقرير دولي بذلك).. تمهيدا لاحتكار السوق الداخلية بالعراق بكل قطاعاته لهذه المليشيات وبالتالي لايران..

وخاصة ان التقارير الدولية اكدت بما لا يقبل الشك بان من وراء تهريب النفط والمخدرات والاسلحة هي المليشيات تحت اشراف الحرس الثوري الايراني، ومنها تجارة تهريب النفط التي ترسل لميناء قطري مع تجار قطريين.. وتذهب هذه الاموال لتمويل الحرس الثوري ومليشياته بالعراق والمنطقة.. ولا يهم لدى هؤلاء الفتك بالقيم الاجتماعية والاخلاقية والتربوية بالعراق.. فلدى هؤلاء مصالح ايران القومية العليا هي من تحركهم بكل خيانة..

لذلك يجب تنصيب وزراء امنيين للداخلية والدفاع والمخابرات والاستخبارات .. من العناصر المهنية الغير حزبية.. وان توفر لها ولعوائلهم حماية داخل العراق.. بل وعقد عقود مع الامم المتحدة والمجتمع الدولي وقوات التحالف لتوفير الحماية لهم ولجهودهم .. حتى لو تطلب صولة مسلحة.. كما حصلت قبل سنوات.. بدعم القوات الامريكية.. لاجتثاث المليشيات بوسط وجنوب..

وكذلك يجب تفعيل المادة 158 خيانة عظمى.. و159 المادة الخاصة بالتخابر مع جهات اجنبية.. ضد كل الاحزاب والمليشيات والفصائل بالعراق .. وتطبيق العقوبات القصوى ضدهم.. اقلها الاعدام.. من اجل منع قيام حرب اهلية شيعية شيعية بوسط وجنوب.. وكذلك لقطع الطريق امام هذا التغول المهول لهذه المليشيات الموالية لايران.. التي هي قنبلة موقوته دستها ايران داخل العراق لتفجيرها وتحريكها متى تشاء طهران..

من كل ذلك تسليم وزارة الداخلية لعبد الوهاب عبد الزهرة زبون الساعدي.. اهمية كبرى

فهو قائد بالقوات الامنية وخاصة بمكافحة الارهاب.. وخبرته بمكافحة اعتى المجرمين وهم الارهابيين ودهاليزهم.. وبالتالي لديه خبرة تؤهله ان يجتث عصابات الجريمة المنظمة المليشياتيه.. التي لا تفرق عن عصابات تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة داعش .. وبالتالي الساعدي تدعمه دولة بمؤسساتها العسكرية .. وهذا يمنحه كارزمية وقوة.. بمواجهة المليشيات.. التي تتفاخر بكل خسة بان لديها مدفعيه او قوة اقوى من الجيش لاهانة ضباط الجيش والداخلية الذين ضحوا بقتالهم ضد الارهاب والدواعش والمليشيات لسنوات..

وعبد الوهاب الساعدي.. ابن عشائر شيعية عربية (شروكية) بكل فخر.. ومن اهل وسط وجنوب، ولديه شعبية بين عموم الشيعة العرب .. ومدعوم من المؤسسة العسكرية معنويا .. وليس متحزبا ولا محسوبا على اي من الحركات التي هيمنت على الحكم منذ عام 2003 (الولائية والصدرية).. وغيرها..

ومعروف رفضه حرف الحقائق التي يروجها عديمي الغيرة.. بقولهم بان لولا ايران وسليماني لكانت داعش بالبصرة وعرض بنات العشائر الشيعية العربية باحضان لدواعش، فالساعدي يرد على ذلك بان الدماء التي سفكت بعشرات الاف هي دماء الشيعة العرب ومقاتليهم بقتالهم ضد داعش.. والمدن التي دمرت بالمعارك هي مدن عراقية وليس ايرانية، والاموال التي صرفت بمليارات المليارات هي اموال نفط الشيعة العرب بمنطقة العراق.. وليس اموال ايرانية.. وان المعارك مجرد تطويق واقتحام..

فلا نحتاج لايرانيين انهزموا بحرب الثمانينات وضربهم المقبور صدام باخر صاروخ مع وجود سليماني (عاطل الطابوق السابق) قبل ان ينضم للحرس الثوري الايراني.. وان ايران بتاريخها الحديث لم تنتصر باي معركة.. فحتى في سوريا الفصائل المسلحة هي من ابناء الافغان والعراقيين واللبنانيين والباكستانيين.. ولولا روسيا لسقط بشار الاسد ونظامه .. حيث تدخلت القوات الروسية الجوية والصاروخية والبحرية على الارض.. بعد ان كادت المعارضة رمي مليشيات ايران وبشار الاسد بالبحر..

لذلك رسالة عبد الوهاب الساعدي لمن يحرف الحقائق لولا دماء الشيعة العرب بمنطقة العراق واموالهم وجهودهم.. لكانت داعش اليوم تقاتل قرب طهران.. ولكانت نساء بلاد فارس باحضان الدواعش ولكانت اعراض خامنئي وسليماني ومسجدي ومجتبى خامنئي وامثالهم باحضان الدواعش ويتم بيعهن بعد ذلك بسوق النخاسة..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

ومضة:

(عبد الوهاب الساعدي..وزير للداخلية) ضرورة..(فالجيش يدعمه) مقابل (الاعرجي تدعمه المليشة)

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close