نائب: الكتل التي ستصوت لرئيس الوزراء وكابينته الوزارية تتحمل الجزء الكبير من المسؤولية

أكد النائب عن تحالف البناء محمد عبد الكريم البلداوي، الاثنين، أن تحالف البناء وباقي الكتل البرلمانية اطلقت يد رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي لاختيار كابينته الوزارية لتحقيق برنامجه الحكومي ضمن التوقيتات المحددة، فيما شدد على أن الكتل السياسية التي ستصوت لرئيس الوزراء وبرنامجه وكابينته الوزارية ستتحمل الجزء الكبير من المسؤولية بحال حصل الفشل.

وقال البلداوي في حديث  إن “التركيز في المرحلة المقبلة سيكون من خلال اختيار الوزراء القادرين على تحمل المسؤولية ووضع البرنامج الحكومي ضمن توقيتات زمنية محددة للتنفيذ لضمان عدم تكرار الاخفاقات السابقة بالمؤسسات التنفيذية”، مبيناً أن “جميع الشخصيات التي سيتم ترشيحها للحكومة المقبلة ينبغي أن تكون شخصيات مهنية وكفوءة وليس عليها أية شبهات فساد مالي أو إداري”.

وأضاف، أن “هناك عدة مقترحات طرحت حول طبيعة الشخصيات الوزارية فالبعض تحدث عن التكنوقراط وأيضاً طرح التكنوقراط السياسي، أما رؤيتنا فهي أن تكون شخصية الوزير مهنية بغض النظر عن تحزبه من عدمه بشرط أن لا نعود للفترة السابقة التي كان فيها الوزير يستملك الوزارة لحزبه وأن يكون تعامله مهنياً ومخلصاً للدولة العراقية وليس للتحزب والحزبية”، مشددا على اننا “لا نريد اليوم لوزير أن تقف خلفه كتلة تدافع عنه وتتستر عليه ولكن نحتاج لوزير يعمل لتأدية واجبه وأن يكون البرلمان مكملاً لعمل الحكومة ومصوبا لها وان نعمل على تشخيص الأخطاء ونتعاون لإيجاد الحلول لها”.

ولفت البلداوي، الى أن “الكتل السياسية التي ستصوت لرئيس الوزراء وبرنامجه وكابينته الوزارية ستتحمل الجزء الكبير من المسؤولية بحال حصل الفشل، وأن الشعب انتخبهم للدفاع عن حقوقهم واختيار حكومة قوية قادرة على تقديم الخدمات لهم”، مشدداً على أن “كتلة البناء وباقي الكتل البرلمانية أطلقت يد عادل عبد المهدي من أجل اختيار الشخصيات المناسبة لكابينته الوزارية لتحقيق برنامجه الحكومي ضمن التوقيتات المحددة من بين المرشحين الذين سيتم تقديمهم له للوزارات كما أن له الحق برفضهم وطلب تقديم أسماء غيرهم”.

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح كلف، الثلاثاء (2 تشرين الأول 2018)، عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة المقبلة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close