الحشد الشعبي ينسحب من تلعفر ويسلم زمامها لجهتين

قامت قوات الحشد الشعبي في مراسم خاصة، اليوم الثلاثاء، بتسليم قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى الى المجلس المحلي لسنجار واسايش ايزيدخان.

ونقلت وسائل اعلام مقربة من حزب العمال الكوردستاني عن المتحدث باسم قوات الحشد الشعبي “ابو عابد” في كلمته بتلك المراسم قوله، انه يبارك لنفسه وللشعب العراقي والايزيديين بمناسبة الانتصار على داعش، لافتا الى انهم اليوم يسلمون تلعفر بيد المجلس المحلي لسنجار، وبعدها سيسعون لتسليم باقي المناطق التي بعهدتم الى الايزيديين.

واضاف ان الجميع حاربوا الارهاب معا كونه يعادي الجميع، مبيناً ان “الارهاب ليس دينيا بل هو ضد الانسان، لذلك فان الجميع بحاجة ان يعيدوا بناء الانسان وبعدها اعادة بناء المباني”، مطالبا الجميع بالعودة الى اماكنهم.

وبعدها تحدث عضو مجلس سنجار المحلي خليل نابو وقدم شكره الى القوات العراقية المشتركة لقيامها بتطهير المنطقة من فلول داعش، مؤكداً ان باستطاعة المجلس ادارة تلك المناطق والمحافظة على امنها، مستدركا انه يطالب محافظ الموصل والمنظمات الدولية ان يقدموا المساعدة لاعادة اعمار المنطقة وتطهيرها من الالغام والعبوات المزروعة فيها.

ويتبع قضاء تلعفر محافظة نينوى وسقط بيد داعش عام 2014 وبعدها تمكنت القوات العراقية والحشد الشعبي من تحريره.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close