ويستمر الفساد..العبادي يكلف علي العطار بمهام نائب رئيس هيئة المستشارين.. هزلت والله

بسم الله الرحمن الرحيم

ضروري جدا وكلنا امل ان يضع السيد عادل عبد المهدي حدا لتصرفات حيدر العبادي في الفترة الاخيرة بمنح المناصب جزافا لمن هب ودب ولجماعاته المقربين… ففي الاونة الاخيرة وبعد تاكده بعدم استمراره في رئاسة الوزراء بدا العبادي بمنح مناصب مهمة وحساسة لاناس كل ميزتهم انهم اقاربه ومعارفه واتباع عصابته المعروفة المهيمنة على الحكومة العراقية.. فهؤلاء الاشخاص الذين تم منحهم مناصب مهمة هم حقيقة اناس لا قيمة لهم ولا خبرة.. لنرى على سبيل المثال المدعو علي العطار الذي حشرته هذه العصابة في رئاسة الوزراء حشرا يقوم الان العبادي مره اخرى و استمرارا لذلك الفساد بتكليفه بمهام نائب رئيس هيئة المستشارين كي تبقى اصابع العبادي وعصابته الفاسدة موجودة دائما في دوائر ومؤسسات العراق المهمة وبمناصب كبيرة وحساسة.. هذه التصرفات الهوجاء والرعنة والصبيانيه من قبل العبادي تشير وبكل وضوح الى ان هذه العصابة التي يراسها طارق نجم لا تريد ان تدع العراق والحكومة الجديدة تقوم بدور حقيقي لمحاربة الفساد والقضاء عليه… فلذلك فلتكن خطوات السيد عادل عبد المهدي الاولى حازمه وذلك بالتخلص من هذه العصابة الفاسدة المشهوره بفسادها واستهتارها وكل من تم تسليمهم مهاما كبيرة جديدة في فترة العبادي الاخيرة والا فسنكون متجهين من سيء الى اسوأ لنعيش اربعة سنين عجاف اخرى ملؤها الظلم والفساد والمحسوبية والعياذ بالله.

ميثم الدراجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close