إيران لن تسمح مرة أخرى بحضور مشجعات مباريات كرة قدم الرجال: “يقود إلى المعصية”

قال المدعي العام الإيراني، محمد جعفر منتظري، إن السماح للنساء بحضور مباريات كرة القدم للرجال داخل الملاعب، لن يتكرر مرة أخرى، مضيفا أن هذا الأمر قد “يقود إلى المعصية”.

وجاءت تصريحات منتظري بعد يوم واحد من السماح لنحو 100 امرأة بحضور مباراة كرة قدم بين منتخب بلادهم ومنتخب بوليفيا وديّا في ملعب آزادي بطهران، وهي خطوة نادرة للغاية في الجمهورية الإسلامية بحسب “بي بي سي عربي”.

ونقلت وكالة “مهر”، القريبة من المحافظين، عن منتظري قوله أعترض على حضور النساء في ملعب آزادي، أمس، “نحن دولة مسلمة، نحن مسلمون”.

وأضاف: “سنتصدى لأي مسؤول يريد السماح للنساء بدخول الملاعب تحت أي ذريعة”، متابعا أنه عندما تذهب امرأة إلى ملعب وتواجه رجالا شبه عراة بملابسهم الرياضية وتراهم سيؤدي هذا إلى الوقوع في معصية، واضاف إنه اذا تكرر ذلك، فسآمر النيابة في طهران بالتصرف.

ويحظر على النساء حضور المبارايات منذ اندلاع الثورة الإسلامية عام 1979، ويقول رجال دين إيرانيون إنه يجب حمايتهن من الجو الذي تسيطر عليه النزعة الذكورية وصور الرجال شبه العراة، ويصفون إنهم قلقون من وقوع حوادث تدافع بين الرجال والنساء عند مغادرة الملاعب.

وكانت تقارير قد تحدثت أنه سيسمح كذلك للنساء بالمشاركة في مباراة نصف نهائي دوري أبطال آسيا في 23 نوفمبر المقبل، كما نقلت وكالة “إسنا” الإيرانية عن أحد مستشاري رئس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، قوله إنه “ربما يُسمح للنساء بحضور مباريات المنتخب الوطني للرجال في ملعب آزادي بالعاصمة الإيرانية طهران”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close