الاصلاح يبدأ من هنا ان كنتم صادقين

رشيد سلمان
الى الرئاسات الثلاث و شبكاتها الجديدة:
بداية الاصلاح كما يلي:
اولا: تقليص الرئاسات الثلاث وشبكاتها
1- نائب واحد لرئيس الجمهورية و لا يحتاج الى مستشارين لان منصبه تشريفي.
2- نائب واحد لرئيس الوزراء و نائب واحد لرئيس البرلمان
3- 20 مدير عام بدلا من 4700 مدير عام من الاقرباء
4- الغاء منصب 700 مستشار من الاقرباء و الاستشارة تتم عند الضرورة
5- الغاء مناصب الدرجات الخاصة لذوي القربى التي عددها 500
6- تقليص عدد موظفي الرئاسات الثلاث و شبكاتها الى 10 موظفين لرئاسة الجمهورية بدلا من اكثر من الف موظف و 100 موظف لمجلس الوزراء و بدلا من 1300 موظف و 50 للبرلمان بدلا من الالاف.
7- الغاء مكاتب اعضاء البرلمان و مكتب واحد لكل كتلة نيابية.
8- تقليص عدد الوزارات الى 10
9- الغاء كافة الهيئات التي تسمى مستقلة بينما هي فاسدة مبنية على المحاصصة اعضاؤها من الاقارب و الاحباب.

ثانيا: القضاء على هدر المال العام
1- تخفيض الرواتب على ان يكون اعلى راتب 3 ملايين دينارا و من لم يعجبه ذلك فليرحل.
2- الغاء كافة المخصصات و المنافع بضمنها (تحسين المعيشة) و التجميل و قلع البواسير و السكن و الايفاد و السيارات.
3- الغاء الحمايات و من يخاف لانه حرامي عليه ان يرحل.
4- الاكل و الشرب في مقاهي و مطاعم الرئاسات الثلاث وشبكاتها يدفع ثمنه من يأكل ويشرب وليس الدولة.
ما ذكر سيؤدي الى بقاء النزيهين في المناصب و هروب الفاسدين الاثرياء منها لان المناصب (غير مجدية ماليا) لديهم خاصة بعد ان اصبحوا اثرياء بعد نهب المال العام.
5- يمنع تعيين الاقارب و الاحباء و الاصدقاء و المعارف في الرئاسات الثلاث و شبكاتها.
ثلاثة: الاستيراد يتم من قبل هيئة حكومية و ليس من قبل شركات تعود للرئاسات الثلاث و شبكاتها و يتم ذلك علانية و ليس سرا.
رابعا: اعادة تأهيل المصانع الحكومية لمكافحة البطالة و تسويق المنتوجات العراقية بدلا من استيرادها بسبب الرشوة و للمحافظة على العملة الاجنبية و انعاش الاقتصاد الوطني.
تأهيل الزراعة ليكون الانتاج كافيا لسد الحاجة بدلا من استيراد البضائع الفاسدة بسبب الرشوة.
خامسا: الغاء غسل الدينار و الدولار (الرسمي) للرئاسات الثلاث وشبكاتها في بنك العلاق المركزي لانه يفرط باحتياطي الدولار و كونه مصدرا لنهب المال العام بمعدل ربح 40 دينارا للدولار الواحد في البيع و الشراء.
ما ذكر جزء مهم من الاصلاح و بعده يتم اصلاح الدستور للقضاء على المحاصصة و استبدال قانون الانتخابات المبني على كون العراق دائرة واحدة باخر مبني على الدوائر المتعددة للقضاء على تزوير الاصوات و تجييرها و بيعها وشرائها.
ملاحظة: رئيس مجلس النواب صرح انه اكتشف 150 موظفا فضائيا في مكتب الرئيس السابق علي بابا صابرين الجنابي.
هذا يعني ان عدد الفضائيين من الاقرباء بألاف في ديوان رئيس الوزراء و ديوان رئيس الجمهورية و مكاتب الوزراء و المدراء العامين و المستشارين و ذوي الدراجات الخاصة و مجلس القضاء الاعلى.
ملاحظة: العراك بين الكتل المذكورة و غيرها (على الهريسة) و ليس لتقديم الخدمات الضرورية لولد الخايبة الذين يشربون الماء المالح الملوث و ليس ليدهم اجرة الطبيب و شراء الدواء لان نصيبهم الموت و نصيب اللصوص و عوائلهم العيش الرغيد من نفط ولد الخايبة.
الحل الخلاص منهم جميعا بكل الوسائل لانهم يتعاركون و يتبادلون المناصب للضحك علينا و ليس للإصلاح و توفير الخدمات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close