السلطات الفرنسية تغلق جمعية شيعية وتكشف السبب

أصدرت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، أمراً رسمياً بإغلاق مركز جمعية الزهراء الشيعي، الواقع في منطقة غراند سانت شمالي البلاد، لمدة 6 أشهر بالإضافة إلى تجميد أصوله.

وجاء أمر الإغلاق على خلفية عملية مداهمة كانت الشرطة قامت بها في الثاني من تشرين الاول الجاري.

وحسب صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية فقد قرر مدير شرطة منطقة الشمال ميشال لالاند، أن يتم إغلاق المركز الشيعي بتهمة “نشر الإسلام الشيعي المتطرف في أوروبا”​​​.

ونفذت الشرطة الفرنسية في الثاني من أكتوبر الجاري عملية أمنية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب، وداهم حوالي 200 شرطي مركز جمعية الزهراء الإسلامية الشيعية شمال البلاد، ووجدوا أسلحة غير مرخصة كما داهموا منازل المشرفين على الجمعية، واعتقلوا عدة أشخاص.

وكانت مديرية الشرطة صرحت بأنها “تراقب نشاطات هذه الجمعية، بسبب الدعم الذي يقدمه المشرفون عليها لجماعات “إرهابية”، ولحركات تروج لأفكار معادية لمبادئ الجمهورية.

وجمعية “الزهراء”، إسلامية شيعية تأسست عام 2005، وتعمل في المجالات الاجتماعية وتنظم فعاليات دينية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close