الفاو تُقيمّ منافع ومخاطر التكنولوجيا الخضراء في الزراعة خلال أسبوع القاهرة للمياه 2018

أنظمة الري التي تعمل بالطاقة الشمسية: صديقة للبيئة واعتمادية ومعقولة التكلفة

16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، القاهرة، مصر – قالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) خلال فعاليات أسبوع القاهرة للمياه 2018 إن أنظمة الري التي تعمل بالطاقة الشمسية تتسم بكونها صديقة للمناخ واعتمادية ومعقولة التكلفة، ولكنها تتطلب إدارة وتنظيم على نحو ملائم لتجنب مخاطر الاستخدام غير المستدام للمياه.

وخلال جلسة حول الفرص والتحديات التي تواجه التقنيات الزراعية القائمة على الطاقة الشمسية، سلطت الفاو الضوء على محور المياه والطاقة والأغذية والأدوات المتاحة لدعم التنمية الذكية مناخياً.

وفي هذا الصدد، قال باسكوال ستيدوتو، منسق البرنامج الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا في الفاو: “يمكن أن يكون الري القائم على الطاقة الشمسية أداة بالغة الأهمية للأسر الزراعية الصغيرة لزيادة دخلها وبالتالي تحسين سبل معيشتها وأمنها الغذائي.”
تركز مبادرة الفاو لندرة المياه في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بشكل خاص على استخدام الطاقة الشمسية في الري الزراعي والتنمية المستدامة.

يواجه قطاع الزراعة في دلتا النيل في مصر أزمة طاقة، حيث يؤدي تزايد الطلب على الكهرباء في المدن إلى حدوث نقص متكرر وحالات انقطاع للتيار الكهربائي. وبما أن معظم قنوات الري تقع تحت مستوى سطح الأرض وتتطلب مضخات لنقل المياه إلى الحقول، فإن أزمة الطاقة تؤدي بدورها إلى اضطرابات في مواعيد الري المنتظم للمحاصيل، مما يؤدي بالتالي إلى انخفاض غلة المحاصيل.
وبما أنه من المتوقع أن تزيد تكلفة الضخ كذلك، فإن هناك حاجة إلى مصدر بديل ومنخفض التكلفة للطاقة لضمان امتلاك المزارعين لنظام يمكن الاعتماد عليه لضخ المياه والري.

استجابت الفاو لهذه المسالة وأدخلت نظام ري يعمل بالطاقة الشمسية في دلتا النيل لضخ المياه من القنوات الواقعة تحت مستوى سطح الأرض وري حقول المحاصيل. كما تم تدريب المزارعين وأعضاء جمعية مستخدمي المياه على استخدام النظام وصيانته لضمان استمراريته.

وقد ساهمت هذه التكنولوجيا الخضراء في التقليل من تأثر الزراعة في الدلتا بمشاكل نقص وانقطاع أمدادات الطاقة، وكذلك الشواغل المتعلقة بندرة المياه، كما ساهمت بتدعيم محور المياه والطاقة والأغذية في الدلتا.

وقلل النظام من الآثار السلبية على البيئة، وقلص تلوث التربة الناتج عن انسكاب الديزل، كما خفض من انبعاثات الغازات الدفيئة.

وفي ضوء نجاح المشروع، تعمل وزارة الموارد المائية والري على توسيع خطة تهدف إلى زيادة نطاق استخدام الطاقة الشمسية ليشمل جميع محطات الضخ الأخرى في دلتا النيل. بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الفاو بتقييمات لتطبيقات الطاقة الشمسية للزراعة المروية في بلدان أخرى في المنطقة.

تهدف مساهمة الفاو في أسبوع القاهرة للمياه إلى تعزيز التعاون بين بلدان الشرق الأدنى وشمال أفريقيا من أجل التحسين المستدام للإنتاجية الزراعية في ظل ندرة المياه والتغيرات المناخية.
انتهى –

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close