حليمة بولند ترفض عرضاً عراقياً وتسخر من امنه: لن اذهب لو اعطوني ملايين

جددت الإعلامية حليمة بولند رفضها التام السفر إلى العراق رغم تلقيها عرضًا جديدًا من المنتج العراقي أحمد البريشي للمشاركة في إحدى الفاعليات الإعلامية تحت رعاية إحدى شركات الاتصالات الكبري وبحماية من السفارة العراقية في الكويت.

ونشرت بولند في فيديو عبر صفحتها على موقع “سناب شات” نص المحادثة والتسجيلات التي دارت بينها وبين المنتج العراقي، ساخرة من حديثه عن هدوء الأوضاع في العراق بحلول شهر ديسمبر المقبل.

وقالت حليمة بولند: “إزاي تهدي يا عيني.. حرام عليك شهر 12 عيد ميلادي تبي تموتني بعيد ميلادي”، مؤكدة أنها لن تسافر إلى العراق حتى لو عرض عليها 40 مليون دينار كويتي”.

كما علقت الإعلامية الشهيرة على حديث المنتج أحمد البريشي بأنه سيتم التخطيط جيدًا للحدث، قائلة: “من ناحية التخطيط هما اللي راح يخططون علينا إن شاء الله.. ربي الحافظ بس ربي قال ولا ترموا أنفسكم في التهلكة”,وفق فوشيا .

وشددت حليمة بولند على أنها تحترم العراق وجمهورها، ولكن الجمهور لا يرضي أن تقتل وتعرض للذبح بسبب تنظيم هذه الفاعلية.

وكانت الإعلامية حليمة بولند أعربت عن حزنها الشديد بعد اغتيال المودل العراقية تارة فارس في بغداد، وهي الحالة الرابعة من نوعها خلال العام الحالي في العراق، بعد إطلاق مسلحين مجهولين النار على الناشطة الحقوقية سعاد العلي، في مدينة البصرة، ثم توفيت صاحبتا مركزي تجميل وهما رفيف الياسري ورشا الحسن، في ظروف غامضة، حيث توفيت رشا الحسن مديرة مركز للتجميل، في الـ 23 من أغسطس الماضي، بعد أيام من وفاة خبيرة التجميل المعروفة رفيف الياسري.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close