طريق للشباب (حلقة ثقافية) متى يحسن ان يقع الطلاق ؟

* د. رضا العطار

من الكلمات التي تؤثر فتذكر انها تدل وتنير. كلمة قالها كاتب انكليزي هي ان خير الاوقات للطلاق هو وقت الخطبة. والمعنى واضح، وهو ان الفتيات والشبان يجب الاً يتزوجوا إلا بعد ان يختبر كل منهم الآخر في ايام الخطبة، حتى اذا وجدوا ان هناك خلافات اصيلة تحول دون الوفاق الزوجي، قطعوا هذه الخطبة. وعمد كل منهم الى البحث عن نصفه الآخر في تعقل وتبصر.

ولذلك يجب ان تطول مدة الخطبة حتى تتسع الفرصة للتعارف الصحيح بين الخطيبين، وحتى ينكشف المستور من اخلاقهما. وصحيح ان الخطيبين يبديان احسن ما عندهما من اخلاق قبل الزواج ولكن اذا طالت المدة وزادت الالفة فإن الحقائق تتضح، فإما وفاق فزواج واما خلاف وطلاق.

وهو طلاق بالاسم، إذ ليست هناك تبعات من اطفال او غير ذلك.

واذا جاء ميعاد الزواج بعد خطبة طويلة قد بلغت عاما او اكثر فإن هذا الزواج الذي يبنى على النور والمعرفة يدوم. لانه لم يجئ مطارئا ولم يكن ثمرة الطلاء السطحي والهوى الوقتي.

ان اسوأ ما ينكب به انسان هو الطلاق، لان النكبة هنا تشمل المسيء والمحسن من الزوجين، وتشمل الاطفال. وهؤلاء الاطفال (المطلقون) لا يختلفون عن اليتامى الا في احساسهم الدائم بانهم قد ظلموا ولم يستمتعوا بحب الوالدين.

ولو ان مدة الخطوبة كانت طويلة والاختلاط بين الخطيبين كان كبيرا، لقل الطلاق بين الزوجين الى حد الندرة والعدم.

على كل شاب مقدم على الزواج ان يطيل فترة الخطوبة بما يكفي للتعرف على اخلاق خطيبته المعرفة الصحيحة.

*مقتبس من كتاب طريق المجد للشباب لمؤلفه الكاتب الموسوعي سلامة موسى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close