قضية خاشقجي: المحققون الأتراك يبحثون عن أدلّة بمقر إقامة القنصل السعودي

تتواصل داخل مقر إقامة القنصل السعودي في مدينة إسطنبول أعمال فريق التحقيق التركي، مع دخول وفد ثانٍ لتعزيز الوفد الأول الذي دخل عصر الأربعاء، بحثًا عن أدلة ممكنة توثّق ما حدث مع الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفت آثاره منذ دخوله قنصلية بلاده في الثاني من أكتوبر/تشرين أول الجاري.

وفي وقت متأخر من الليل، أفادت وكالة “رويترز” أن الوفد السعودي، الذي دخل بشكل مشترك مع الفريق التركي، غادر بيت القنصل.
وحضر فريق التحقيق التركي الأول على متن أربع سيارات تحمل لوحات مدنية، ويواصل منذ ساعات أعماله داخل مقر إقامة القنصل السعودي محمد العتيبي الذي غادر أمس تركيا متوجهاً إلى بلاده.

ورصدت كاميرا “الأناضول” تحركات عناصر البحث الجنائي ضمن الفريق التركي، وهي تجري فحوصاً في سطح المقر.

واستعان فريق التحقيق التركي بطائرة “درون” من أجل التقاط صور المقر ومحيطه من الجو.

ويتقدم الوفد التركي نائب عام جمهوري ونائب مدعي عام إسطنبول، وعدد من خبراء مديرية مكافحة الإرهاب.

ومع دخول الفريق التركي باشرت مجموعة العمل المشتركة أعمال الفحص والتفتيش.

وعلى صعيد متصل، اتخذت الشرطة التركية تدابير أمنية مشددة في محيط مقر إقامة القنصل السعودي.

فريق ثانٍ

وفي ساعات متأخرة من ليل الأربعاء ـــ الخميس، دخل فريق بحث جنائي ثانٍ إلى بيت القنصل السعودي، حيث يواصل الفريق الأول تحرّياته منذ عصر اليوم.

وفي وقت سابق اليوم، وصل مقر إقامة القنصل السعودي في إسطنبول مسؤولون سعوديون ضمن فريق التحقيق المشترك.

واختفت آثار الصحافي السعودي خاشقجي في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وفيما قال مسؤولون سعوديون إن خاشقجي غادر القنصلية بعد وقت قصير من دخولها، طالب الرئيس رجب طيب أردوغان المملكة بتقديم ما يثبت ذلك، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية حتى الآن، وقالت إن كاميرات القنصلية “لم تكن تسجل” وقت دخول خاشقجي.

ووافقت تركيا على طلب سعودي بتشكيل فريق تحقيق مشترك في القضية، وفي سياق ذلك أجرى فريق بحث جنائي تركي، مساء الإثنين، أعمال تحقيق وبحث في مقر القنصلية السعودية.

وأصدرت أسرة خاشقجي، الثلاثاء، بياناً طالبت فيه بتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف حقيقة مزاعم مقتله بعد دخوله القنصلية.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أن مسؤولين أتراكاً أبلغوا نظراءهم الأميركيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي داخل القنصلية.

(الأناضول)

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close