مركز “باربي” يرد على قضية وفاة رفيف الياسري “بتعاطي جرعة كبيرة من المخدرات”

فنّد مركز “باربي” الطبي للتجميل والليزر يوم الخميس ما تناقلته وسائل اعلام محلية بان سبب وفاة صاحبة المركز رفيف الياسري يعود الى تناولها “جرعة زائدة” من المواد المخدرة.

وقال المركز في بيان اليوم، انه يحتفظ بحق الرد القانوني على وسائل الاعلام التي روجت للخبر “لتعمدها تشويه صورة الياسري دون اثبات او مستند توثق به كلامها كصورة تقرير الطب العدلي الذي ادعت انه صادر مثلا او اعلان اسم المصدر الصريح الذي ادلى لها بالمعلومة ليتسنى لنا معرفة دقته وأهليته للإدلاء بهكذا معلومات”.

وحمل البيان وسائل الاعلام التي تداولت الخبر مسؤولية “الضرر المعنوي الذي الحقته باهل وذوي رفيف الياسري”.

ودعا البيان وسائل الاعلام “الرصينة ان تكون على قدر عال من المسؤولية، وان تراعي المصداقية في نقل الاخبار الى الجمهور وعد استخدام اسم الدكتورة رفيف كمادة دسمة لجذب القراء والمتابعين”.

وتوفيت الياسري صاحبة مركز “باربي” الشهير في العاصمة بغداد في 16 اغسطس/آب الماضي اثر تناولها دوائية زائدة بحسب وزارتي الصحة والداخلية.

والياسري طبيبة معروفة على المستوى المحلي والدولي، كما قدمت برنامجا على احدى الفضائيات العراقية، يعنى بالشؤون الطبية التي تخص المراة، ولها مبادرات انسانية كبيرة في علاج حالات مستعصية للفقراء والنازحين، وكرمت في اذار من العام الحالي كسفيرة للنوايا الحسنة من قبل المنظمة الفرنسية لحقوق الانسان والسلام.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close