اردوغان وترامب وقتل خاشقجي

لا شك ان الرئيس التركي اردوغان والرئيس الامريكي ترامب على علم بعملية ذبح الصحفي المعارض جمال خاشقجي ويمكنني القول لهما دور في عملية استدراجه اي أستدراج السيد جمال خاشقجي من قبل ولي العهد ابن سلمان بمساعدة عناصر الموساد الاسرائيلي الذين يشرفون على حمايته اي حماية ابن سلمان كما لديهما ادلة ووثائق بالصوت والصورة تؤكد وتثبت دخول المغدور خاشقجي قنصلية ال سعود في اسطنبول و القاء القبض عليه وكيفية اجراء التحقيق وما هي الاسئلة التي وجهت اليه وما هي اجاباته وكيفية ذبحه وتقطيعه ومكان دفنه
وقيل ان اردوغان اتصل بالرئيس الامريكي وقال له اكتشفنا كنزا ثمينا جدا وشرح له القضية وهي مقتل جمال خاشقجي من قبل مخابرات ال سعود وبأشراف الاحمق ابن سلمان وقال له ان الخرف ابن سلمان اتصل بي وقال نحن معكم اطلبوا ما تريدون وما تبغون فأظهر الرئيس الامريكي ترامب غضبه وعدم رضاه لانه لا يريد ان يشاركه احد في حلب البقر الحلوب ال سعود فقال له ان الامر ثابت ولا يمكن تغييره يعني لا يمكننا الضغط على ال سعود واستفزازهم كما اننا لا نملك الادلة والوثائق
فضحك اردوغان وقال لا اعتقد ان مخابراتكم المركزية عاجزة عن ذلك التي لها القدرة ان تجعل من الليل نهار والنهار ليل عاجزة عن تبرئة ابن سلمان عاجزة عن اتهام حزب الله ايران بشار الاسد وحتى حافظ الاسد المعروف جيدا ان مخابراتكم تعلم علم اليقين من قتل رفيق الحريري ومن فجر سيارته انهم ال سعود عن طريق سفارتهم في بيروت وبمساعدة الموساد الاسرائيلي لكنكم اتهمتم حزب الله لان المليارات التي دفعها ال سعود لكم اعمت بصركم وبصيرتكم واصبح همكم هو ابتزاز هذه البقر ال سعود ومنذ قتل الحريري وهم يغدقون عليكم الاموال بغير حساب
قيل ان ترامب اتصل بالخرف سلمان وطلب منه مقدمة 100 مليار تدفع جزء منها الى اردوغان والباقي يدفع لي مما اثار غضب اردوغان وقال هذه قسمة باطلة فيفتي فيفتي لك النصف ولي النصف الآن وفي المستقبل لاننا نملك ادلة ووثائق بجريمة ذبح خاشقجي نفس الادلة والوثائق نفس ما لديك
فرد ترامب ماذا تعني الى مالانهاية فقال اردوغان اعني لا تزال حادثة مقتل رفيق الحريري مستمرة بالنسبة لكم انها منجم ذهب متى ما ترغبون تغرفون بغير حساب وبمجرد الاشارة تخضع هذه البقر اي ال سعود وتدر ذهبا ودولارات وانا اريد الاستفادة من هذا المنجم الذي لا يفنى
فرد اردوغان بالامس كنت تبكي من عقوباتي عليك واليوم تساومني على در بقري
لهذا اسرع اردوغان الى اطلاق سراح القس الامريكي وفي المقابل غير ترامب من عدائه لاردوغان وخفف من حصاره الاقتصادي وتنفس اردوغان الصعداء وارتفع سعر العملة التركية ووافق على تقسيم الاموال الهائلة التي في حوزة ال سعود والتي لا تعد انها كحبات الارز كما وصفها ترامب نفسه لكنه قال له في حالة ذبح جمال خاشقجي فقط
وهذا يعني ان مقتل الكاتب جمال خاشقجي جاءت التفاتة شيطانية للرئيس التركي اردوغان والرئيس الامريكي ترامب غير متوقعة ويجب استغلالها لانها فرصة لا تعوض خاصة انها جاءت في وقتها فتركيا تعاني من ازمة اقتصادية وأمنية و تحتاج الى مال والمال لدى ال سعود ولا يمكن اخذه الا بابتزازهم خاصة ان ترامب يقف الى جانبه لانهما شريكان في كل شي شريكان في عملية استدراج الخاشقجي الى قنصلية ال سعود في اصطنبول ويعلمان بما جرى له في القنصلية ولديهما ادلة ووثائق بالصوت والصورة
لا شك ا ن ال سعود اثبتوا انهم بقر في عقل حمير لايدرون انهم مكشوفين وانهم عراة امام المخابرات المركزية والموساد الاسرائيلي والمخابرات التركية فهذه المجموعات واحدة موحدة في خططها وفي تحركاتها فهم على علم بضراط ابن سلمان وعددها ومدى تأثير رائحتها
صرح ترامب قائلا علاقتي بآل سعود لا علاقة لها بالمال وكأن الذي في عبه صخل يمعمع وهل تخفى الحقيقة يا سيد ترامب تضحك على من على ابناء الجزيرة على العرب على العالم لا شك انك تضحك على ال سعود هذا يعني انك تطلب منهم المزيد من المال بل انك تريد كل اموالهم
قيل ان الرئيس الامريكي ترامب والرئيس التركي اتفقا على طمطة جريمة اغتيال الكاتب جمال خاشقجي مقابل دفع ال سعود الفي مليار دولار
فجاء تصريح الرئيس الامريكي ترامب قتلة مارقون وراء اختفاء الصحفي جمال خاشقجي وقال انه اتصل بابن سلمان وقال لي انه لا علم لي بما جرى في قنصليته في اسطنبول لا شك ان ابن سلمان وافق على دفع الفي مليار دولار
حقا ان عملية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي كانت لعبة لعبتها اطراف مختلفة ساعدت ابن سلمان في تنفيذ جريمته البشعة وعندما فعلها كشفته وعرته وقالت له هيا ادفع والا سيكون مصيرك كمصير خاشقجي
مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close