اعترفت السعودية بقتل خاشقجي في داخل قنصليتهم في اسطنبول

نعيم الهاشمي الخفاجي

واخيرا اعترف النظام السعودي المتخلف بمقتل خاشقجبي في داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بعد ان رفضوا اﻹعتراف بجريمتهم، لكن بسبب الضغط الدولي العام اضطر بني سعود باﻹعتراف بجريمتهم النكراء بقيامهم بقتل شخص صحفي بطريقة داعشية بشعة اثبتت ان النظام السعودي المتهرأ هو يمثل زعامة الاجرام الظلامي، تم استدراج خاشقجي لكي يوقع عقد زواجه على فتاة تركية وتم القاء القبض عليه وقتله وتقطيع جسمه الى اوصال يسهل عليهم اخراج اوصال جسم الضحية بحقائب عصابة الخمسة عشر مجرم الذين قدموا في اسم وفد دبلوماسي، منفذوا الجريمة هم بغالبيتهم من الحلقة المقربة الى ولي العهد السعودي وبعضهم من ضمن مرافقيه المقربون وعلى رأسهم الدكتور صلاح الطبيقي والذي رافقه بزياراته الى اوروبا وزيارة البيت اﻷبيض، الدكتور الطبيقي دخل تاريخ الاجرام من أوسع أبوابه، حيث استطاع ذبح جمال خاشقجي وتقطيع أوصاله بمنشار خلال 15 دقيقة فقط، وحسب ماتناقلته وسائل اﻹعلام ان الدكتور صلاح الطبيقي صديق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عندما قطع جثة جمال خاشقجي كان يستمع الى الموسيقى والحقيقة هذا المعتوه غير معتاد على سماع الموسيقى بمعناها الحقيقي وإنما كان يستمع الى اناشيد الجهاد للعصابات الوهابية الاجرامية التي ترفع معنويات الذباحين وتعطيهم مزيدا من الطاقة لذبح الضحايا والتلذذ بمناظر تقطيع اﻷوصال ويعتبرون ذلك طاعة الى الله سبحانه وتعالى من خلال طاعة ولي اﻷمر محمد بن سلمان، في السعودية لايتحرك أي مخلوق ولايقدم أي موظف على عمل أي شيء بدون موافقة السلطة الحاكمة، الدكتور صلاح الطبيقي لم يقدم على فعلته هذه النكراء بدون ان ولي العهد محمد سلمان قد أمره لينفذ تلك الجريمة النكراء، بعد ضغط اوروبا والكونجرس الامريكي والاعضاء الجمهوريين والديمقراطيين اجبر ترمب على الضغط على بني سعود للاعتراف بجريمتهم، وصباح هذا اليوم اعترفت العائلة المالكة للجزيرة العربية ومن خلال بيان رسمي بقتل خاشقجي على يد مسؤولين بالقنصلية السعودية في اسطنبول، من قتل خاشقجي ليس القنصل السعودي

وإنما تمت الجريمة بقدوم 15 مجرم ضمن فريق دبلوماسي وهذا يدحض كذبة وقوع اشتباك بالايدي بين بعض الموظفين وخاشقجي، من ذبح وقطع جثة الضحية ليس موظف من موظفي القتصلية وانما دكتور سعودي جراح من الحلقة القريبة من ولي العهد السعودي وكان يصطحبه معه لدى زياراته الى اوروبا وامريكا، حتى الرئيس ترمب اصيب بالصدمة كيف دخل للبيت الابيض شخص شرير ذباح مثل الطبيقي برفقة ولي العهد ونفذ هذه الجريمة البشعة، وحسب الاخبار ان ترمب اصيب بحالة نفسية قاسية ويحتاج الى علاج كلفته مليارات الدولارات وبشرط ان تكون من السعودية ومن عائدات البترول دون غيرها، قبل يومان تم دهس احد عصابة 15 التي ذبحت خاشقجي لدى عودته للسعودية بالعاصمة الرياض وأكيد يتم القاء الجريمة على هذا الشخص وبكل الاحوال هذه ليست جديدة على مخابرات العالم يقتلون الضحية ويقتلون عمليهم الذي نفذ الجريمة لاخفاء جريمتهم وطمرها نهائيا، لا إصلاح مع نظام بني سعود، يفترض بالعالم المتحضر اسقاط بني سعود وتسليم الحكم للمعارضين من ابناء الجزيرة العربية اصحاب الرؤى المنفتحة من الفئات الليبرالية وهم كثيرون يعيشون في اوروبا وامريكا، الشكر الجزيل للحكومة اﻷلمانية فقد منحت لجوء لمحامي سعودي وصل هاربا الى المانيا في الشهر الماضي، وبات من الضروري علينا نحن الكتاب والمثقفين العراقيين والعرب المقيمون في اوروبا ان نكتب مقالات موجهه لابناء الجزيرة العربية نرشدهم وننصحهم للقدوم الى اوروبا لطلب اللجوء السياسي وللخلاص من عصابة بني سعود المارقة وتأسيس معارضة للنظام السعودي تؤدي بالاخير ﻹسقاط عصابة بني سعود الاجرامية الحاضنة والداعمة للارهاب الوهابي.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close