بالفيديو…سياسي عراقي: استقالة “عبدالمهدي” تعني هروبه من تحمل المسئولية

قال المحلل السياسي العراقي، علي الكليدار، إن المشكلة العراقية لا تقل في المشهد السياسي عن المشكلة اللبنانية، لافتا إلى أن هناك صلاحيات لرئيس الجمهورية في لبنان أكثر تتقاسم السلطة التنفيذية مع رئيس الوزراء، مشيرا إلى أنه عقب الاحتلال الأمريكي بدأت مسألة المحاصصة في السياسة العراقية.

وأضاف الكليدار خلال لقاء له ببرنامج “وراء الحدث” على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أنه تم اختيار عادل عبدالمهدي لرئاسة الحكومة على اعتبار أنه شخصية غير حزبية ولا تنحاز لأي من الكتل، إلا أنه سبق وأن استقال مرتين، مؤكدا أن هذا الأمر يعني هروب من تحمل المسئولية.

وأكد الكليدار أن القضية العراقية تحتاج إلى مسألة حسم لأن هذه الوزارة تأتي في صدد انقاذ العراق والوصول لبر الأمان، متابعاً أن السلطة التنفيذية وفقاً للدستور تتقاسمها رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء، لذا تفائلنا خير بوصول برهم صالح لرئاسة الجمهورية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close