تعرف على أبرز الخاسرين في انتخابات اقليم كوردستان وعلى “المفاجئة”

منيت حركة التغيير الكوردية بخسارة “كبيرة” في الانتخابات البرلمانية بدورتها التشريعية الخامسة في إقليم كوردستان.

والحركة اسسها السياسي الكوردي الراحل نوشيروان مصطفى في محافظة السليمانية بعد استقالته عن الاتحاد الوطني الكوردستاني في عام 2009.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في الساعة الاولى من صباح اليوم الاحد نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في نهاية شهر ايلول الماضي اذ تصدر الحزب الديمقراطي الكوردستاني المركز الاول بـ45 مقعدا، وتلاه الاتحاد الوطني بـ21 مقعدا بالمركز الثاني، وبعدهما التغيير بـ12 مقعدا في المركز الثالث.

وكانت الحركة قد تحصلت في الانتخابات البرلمانية الكوردستانية في دورتها الرابعة على 24 مقعدا.

ووفق النتائج المعلنة فان الحركة قد خسرت في هذه الانتخابات نصف المقاعد التي حصلت عليها في الانتخابات الماضية.

والمفاجئة التي حصلت بهذه الانتخابات فوز حراك “الجيل الجديد” الذي تأسس حديثا والذي يتزعمه رجل الاعمال شاسوار عبد الواحد بـ 8 مقاعد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close