مجلس الأمن الوطني يناقش ظاهرة التحرش بالنساء ويشكل لجنة لمعالجتها

ناقش المجلس الوزاري للامن الوطني برئاسة حيدر العبادي، اليوم الاحد، ظاهرة التحرش بالنساء بشكل عام، وفي مؤسسات الدولة، فيما قرر تشكيل لجنة وزارية مشتركة برئاسة وزارة الداخلية لاتخاذ “اجراءات رادعة” لمعالجتها.

وقال المكتب الاعلامي للعبادي في بيان، إن الاخير “ترأس اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني”، مبينا ان “المجلس استمر بمناقشة الخطط الامنية، والجهود الاستخبارية لتتبع الخلايا الارهابية، اضافة الى الخطة الامنية لزيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام”.

وقدم وزير الداخلية قاسم الاعرجي، بحسب البيان، “عرضا عن الزوار الوافدين الى العراق لاداء الزيارة وتسهيل دخولهم وانسيابية تأشيرات الدخول لهم”.

وأشار البيان، الى ان “المجلس ناقش التسهيلات المتبعة لمنح تأشيرة الدخول والتأشيرة المتعددة للمستثمرين لتشجيع الاستثمار واصدار ضوابطها وآلياتها بالتعاون بين الجهات ذات العلاقة”، لافتا الى انه “ناقش ايضا معالجة ظاهرة التحرش بالنساء والخطوات المتبعة من قبل القوات الامنية واجراءاتها، واتخاذ اجراءات مشددة ضد من يقوم بالتحرش”.

وقرر المجلس الوزاري للامن الوطني “تشكيل لجنة برئاسة وزارة الداخلية، وعضوية وزارات العمل والشؤون الاجتماعية، ووزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجهاز الامن الوطني، ودائرة تمكين المرأة في الامانة العامة لمجلس الوزراء والاوقاف الدينية لتحديد ضوابط واتخاذ اجراءات رادعة وتوعوية وادارية لحوادث التحرش بشكل عام، ومنها ما يحدث في مؤسسات الدولة”.

وأضاف البيان، أن “المجلس ناقش مهام وواجبات فرق CBRN (معالجة الحوادث الكيميائية، البايولوجية، الاشعاعية والنووية)، ومتطلبات دعم وتطوير فرق الاستجابة الوطنية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close