خارجية ايران تنفي استقالة ظريف

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الأنباء التي تحدثت عن تقديم وزير الخارجية محمد جواد ظريف استقالته إلى الرئيس حسن روحاني، بسبب ما قيل “التوترات التي أشعلها الحرس الثوري في المنطقة وفي أوروبا”.

وقال قاسمي في بيان “أنفي أن يكون وزير الخارجية محمد جواد ظريف استقال من منصبه أو ينوي تقديم استقالته”، واصفًا تلك المعلومات بأنها “غير صحيحة ولا تستحق الرد”.

وأضاف أن “تلك الدوائر والمراكز الخاصة، التي تعمل في الغالب خارج الحدود، لها أهداف معروفة جيدًا، وتعمل على إثارة الرأي العام والتشويش على الشعب، وهو أمر يبعث على القلق”.

وكان موقع “آمد نيوز” المعروف بحصوله على معلومات من مسؤولين داخل النظام الإيراني، ذكر أمس الأحد، أن محمد جواد ظريف، قدم استقالته من منصبه وزيرًا للخارجية، مضيفًا أن استقالة ظريف جاءت احتجاجًا ورفضًا للتوترات التي أشعلها الحرس الثوري في المنطقة، إضافة إلى تنفيذه هجمات في أوروبا كانت آخرها تلك التي وقعت في فرنسا.

وقالت مصادر على صلة بمكتب الرئيس الإيراني للموقع إن “اعتقال أحمد رضا محمدي دوستار، وماجد غورباني في الولايات المتحدة، بتهمة التجسس لحساب إيران، وجمع معلومات عن منظمة مجاهدي خلق المعارضة، ومراكز يهودية فضلًا عن اعتقال الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي، بشأن عزمه تنفيذ هجوم إرهابي يستهدف اجتماعًا للمعارضة الإيرانية في باريس، كل ذلك دفع ظريف إلى تقديم استقالته إلى روحاني”..

وكان الادعاء البلجيكي، وجه الأربعاء الماضي، الاتهام إلى الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي، و3 إيرانيين آخرين بالتخطيط لهجوم إرهابي يستهدف اجتماع المعارضة الإيرانية في فرنسا حزيران/ يونيو الماضي.

ويشنّ التيار المتشدد في إيران وبمقدمتهم الحرس الثوري والماكنة الإعلامية التابعة له، هجوماً شرسًا على وزير الخارجية محمد جواد ظريف بسبب دعمه لإتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال التي أقرها البرلمان مطلع الشهر الجاري، والتي تتعارض مع توجهات المؤسسة العسكرية والتيار المتشدد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close