كلمة اردوغان حول خاشقجي بدأها بمشروع استثماري اذربيجاني

نعيم الهاشمي الخفاجي

ركزت وسائل اﻹعلام ومنذ اكثر من اسبوع على الكلمة المرتقبة للرئيس التركي اردوغان والذي تعهد بكشف كل شيء ومخفي، قناة الجزيرة كتبت خبر عاجل ان الرئيس اردوغان سوف يكشف كل شيء مخفي حول قضية قتل وتقطيع اوصال جمال خاشقجي وشحنها بحقائب العصابة الداعشية التي استدرجت الضحية وتم ارسالها بحقائب دبلوماسية للسعودية بنية اعادة تجميع جثة جمال خاشقجي مرة ثانية واعادته للحياة واﻹستفادة من خبراته عندما كان مقاتلا في كهوف تورا بورا بتنظيم القاعدة الوهابي في افغانستان، دأب نظام بني سعود على نشر الفكر الظلامي بكل اصقاع العالم لنشر الفوضى والخراب والقتل وقطع الرؤوس والسلب والسبي، قناة الجزيرة كتبت خبر عاجل حول خطاب اردوغان منذ مساء يوم السبت الماضي، وبقى الخبر العاجل مكتوب على الشاشة الى صباح هذا اليوم، وسائل اﻹعلام كانت تترقب خطاب اردوغان، اختار مكان كلمته في مبنى البرلمان وبحضور نواب حزبه والشعب التركي، حال وصوله للبرلمان تحدث الرئيس اردوغان عن نشاطاته وقدم اردوغان الشكر الجزيل الى الرئيس الاذربيجاني الهام امام علييوف وذلك لقيام شركة اذربيجانية في فتح اكبر مصفى لتكرير البترول في تركيا بقيمة 10مليار دولار وهذا المصفى سوف يسد من عجز الميزانية التركية مليار و500مليون دولار، نواب الشعب صفقوا له، وهو يستحق ذلك، تحدث عن فتح محطات مترو انفاق في محافظة تركية، تحدث عن زيارته الى الجاليات التركية في اوروبا الشرقية وذكر ممثلي الشعب ان الدولة العثمانية التركية كانت في البلقان، شحن همم جماهيره، بدأ يتحدث عن قضية خاشقجي، خطاب خاشقجي ابتدأه في قضية استثمار شركة اذربيجانية مصفى للتكرير في تركيا، اشارت اردوغان للشركة الاذربيجانية كانت رسالة واضحة للجانب السعودي لكسب المال ومشاريع استثمارية لصالح الشعب التركي، اردوغان شارك ترمب في حلب البقرة الحلوب، الحقيقة اردوغان استفاد من جثة متعفنة لشخص عفن سيء كان عبد ذليل عند بني سعود وخادم لدى تركي فيصل ال سعود واشرف معه على تأسيس تنظيم القاعدة وطالبان في افغانستان، اردوغان جعل من قضية خاشقجي مشروع تجاري يدر على الشعب التركي في عشرات مليارات الدولارات، العالم تحكمه المصالح الاقتصادية وليست القيم واﻷخلاق، مساء أمس عرضت قناة الميادين حوار لشاب امير من عائلة بني سعود اسمه الامير خالد فرحان عبدالعزيز ال سعود حاليا لاجيء في المانيا قال حاولوا استدراجي الى مصر وارسلوا لي سمسار تعال الى القاهرة واستلم هدية، يقول هذا الشاب اﻷمير الهارب من ظلم اعمامه بني سعود قلت له هذا رقم حسابي وحولوا لي المبلغ، يقول كرر لي تعال للقاهرة، يقول قلت للوسيط لماذا القاهرة وليست العاصمة الرياض مع ابتسامة وضحكة قوية، هذا الشاب امير من عائلة بني سعود واعلن للعالم انهم بني سعود يدعمون الارهاب والقتل وقال يجب ان تكون حكومة في السعودية يرأسها رئيس وزراء من الشعب وليس من بني سعود، هذا الامير المتشق القى كلمة في باريس العام الماضي قال للعالم سلموني الحكم بالسعودية وانا اتكفل لكم في غلق المدارس الوهابية واجعل الحكم بالسعودية بنظام لا مركزي اقاليم، اعتقد هذا الطرح جيد ويفيد منطقة الشرق الاوسط وعلى الكتاب والمثقفين من اصحاب الرؤى المؤيدة لنظام الاقاليم بالعراق والخليج دعم توجهات هذا الامير المنشق عن سلطة بني سعود، لابأس تبديل حكام ال سعود في هذا الامير الشاب ويبقى ال سعود بالحكم بطريقة دستورية اسوة في العالم المتحضر، توجد معارضات كثيرة للنظام السعودي المتخلف الداعم للارهاب، لكن ترمب غايته الاستيلاء على بترول السعودية والخليج ولايهمه استقرار المنطقة والعالم، خاشقجي اصبحت قضية قتلة وتقطيع جثته بضاعة اقتصادية للدول الكبرى وتركيا في الحصول على حصصهم من ثروات البترول السعودي.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close