(( محتارين ))

كتبنا مقالات انتقدنا فيها قساوة صدام وجبروته .لكن لما حكمنا نحن فشلنا وسرقنا ولم نقدم إصلاحات للبلد طيلة خمسة عشر عاماً …

لاول مره بالتاريخ الحديث نحن نستلم الحكم .بعد ان حررنا( بوش )من صدام حسين وعندما استلمنا الحكم . تمردنا على بوش .واحد المواطنيين قذف بوش بفردة حذاء لعدم الموافقة على تحررنا من صدام .وكرم من قبل عرب صدام وتم زواجة في ارقى فنادق اوربا وخصص له راتباً شهرياً ومخصصات ودائما يحتفلون به.وحاليا محضر ترحيب أينما حل .وكان حكم صدام بوليسي مخابراتي بامتياز .

لكن كانت هناك في زمن صدام مؤسسات بالعراق تعمل لخدمة المواطنيين والشوارع نظيفة والبلد في أمان بكافة المحافظات ولا توجد عشوائيات في بغداد .والماء الصافي قوي والكهرباء والخدمات تعمل بصورة عامة متوفرة والحصة التموينية تصل للمواطن وحاجاتها متعددة وكثيرة والمستشفيات نظيفة والعلاج متوفر بالمستشفيات ودول الجوار تهابه وتخاف منه. لكن حروبه تعبت العراقيين والحصار على الشعب الفقير كان ظالم وقاسي .

اما الان المؤسسات العراقية لاتعمل والعاملين بالمؤسسات سراق صغاراً وكباراً.لم يشبعون من الدولارات.والشوارع مكبات للأوساط.وهذه الحقيقة واستيراد السيارات من ايران. ومن الصين (عاويات) باللهجة العامية والشوارع ضيقة. والمناطق الشعبية مهملة دون تبليط وأكوام من القاذورات والقتل مجهول بالشوارع والاجهزة الأمنية بالسيطرات تخاف من المسلحين الملثمين جماعة الاحزاب .والتعينات لاقرباء المسؤلين . لكنها متوقفة للفقراء. و السكن العشوائي إزداده في بغداد والخدمات فاشلة ..

اما واجبات الحكومات الان تبيع النفط .ويتوزع وارداته على رواتب الموظفين وعلى الرواتب العالية والمزدوجة وعلى رواتب المتقاعدين والشبكة والرعاية .والبقية تصرف على المشاريع الوهمية لغرض السرقة والله محتارين ..الكاتب والناشط المدني علي محمد الجيزاني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close