خادم الحرمين وولي عهده استقبلا شقيق ونجل خاشقجي

أردوغان: خاشقجي ضحية «جريمة مدبّرة» السعودية: محاسبة المقصّر «كائناً من كان»

الرياض اسطنبول – الوكالات: دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امس الى محاكمة المتهمين الـ18 بقضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مدينة اسطنبول مشيرا الى أنّ خاشقجي كان ضحية جريمة مدبرة، فيما أكد مجلس الوزراء السعودي أن التوجيهات والأوامر الملكية تقضي بمحاسبة المقصر في القضية كائنا من كان كما استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمس نجل وشقيق الصحافي الراحل في قصر اليمامة بالرياض.
وفي خطاب أمام كتلة حزب العدالة والتنمية الحاكم البرلمانية أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امس أن جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي الوحشية في القنصلية السعودية في اسطنبول تم التخطيط لها بدقة داعيا الى معاقبة كل الاشخاص الضالعين فيها بما يشمل المدبرين. وقال اردوغان الاحداث وقعت في اسطنبول داعيا بالتالي الى محاكمة المشتبه بهم الـ18 في اسطنبول. القرار يعود الى الحكومة السعودية لكن هذا هو اقتراحي، ومطلبي. ورغم أن الرئيس التركي لم يكشف الكثير من المعلومات في خطابه الذي كان موضع ترقب شديد، الا أنه أعلن ان قتل خاشقجي تم التخطيط له على مدى عدة أيام. وقال قاموا أولا بنزع القرص الصلب من نظام الكاميرا. لكن اردوغان لم يوضح العناصر التي استند اليها في معلوماته ولم يأت أبدا على ذكر تسجيلات صوتية او كاميرا المراقبة التي كان يشير اليها مسؤولون أتراك وقسم من الصحافة التركية منذ بدء التحقيق. وتابع الرئيس التركي انه واثق بالتعاون الكامل لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مع تركيا في التحقيق. وتابع الرئيس التركي قامت الحكومة السعودية بخطوة مهمة. ننتظر منها الآن أن توضح مسؤولية كل شخص في هذه القضية.
في غضون ذلك أكد مجلس الوزراء السعودي امس أن التوجيهات والأوامر الملكية على اثر الحدث المؤسف الذي أودى بحياة المواطن السعودي جمال خاشقجي وما اتخذته المملكة من الاجراءات لاستجلاء الحقيقة ومحاسبة المقصر كائنا من كان لتجسد اهتمام القيادة الرشيدة وحرصها على أمن وسلامة جميع أبناء الوطن.
وقال المجلس في بيان عقب جلسته الأسبوعية التي عقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن تلك التوجيهات والأوامر تعكس عزم القيادة على ألا تقف هذه الاجراءات عند محاسبة المقصرين والمسؤولين المباشرين لتشمل الاجراءات التصحيحية في ذلك. وشدد المجلس على أن المملكة العربية السعودية تأسست على نهج مستمد من الشريعة الاسلامية السمحة ترتكز أحكامه على احقاق الحق وارساء دعائم وقيم العدالة ومعاييرها وترسيخ أسسها منوها بتوجيه خادم الحرمين الشريفين القاضي بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية الأمير محمد بن سلمان لاعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق بما يكفل حسن سير العمل وتحديد المسؤوليات.
على صعيد متصل قالت وكالة الانباء السعودية الرسمية واس ان خادم الحرمين الشريفين استقبل في قصر اليمامة بالرياض امس سهل بن أحمد خاشقجي، وصلاح بن جمال خاشقجي، وذلك بحضور ولي العهد. وذكرت الوكالة أن الملك سلمان والامير محمد بن سلمان عبرا عن بالغ تعازيهما ومواساتهما لأسرة وذوي الفقيد جمال خاشقجي. واضافت واس ان سهل وصلاح خاشقجي، عبرا عن عظيم شكرهما لخادم الحرمين الشريفين، وولي العهد على مواساتهما لهما في وفاة الفقيد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close