نائب يكشف سبب رفض التصويت السري لكابينة عبد المهدي

كشف النائب المستقل كاظم الصيادي، اليوم الأربعاء، عن سبب رفض بعض الجهات السياسية التصويت السري على الكابينة الوزارية، المرتقب تقديمها من قبل رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي الى مجلس النواب مساء اليوم.

وقال الصيادي ان “هناك من يرفض التصويت السري، خوفا من عدم تمرير الاسماء التي رشحها ومررها عبر النافذة الإلكترونية، او ان تعرف تلك الاسماء”، مبينا اننا “منذ مدة ونحن نراقب موضوع تشكيل الحكومة والتي ابتدأت بتوافق خوفا من الخروج الى المعارضة التي احبها وتكلم بها الجميع من خلال شعارات فارغه لا صحة لها، وهم غير صادقين، ففي الاعلام يتكلمون كذبا وزورا وبهتانا وفي غرف التوافقات كانوا يقتسمون العراق بحصصهم وكانوا يجعلون من اعضاء البرلمان عبارة عن نقط يقسمون ويبيعون بهم الوزارات”.

وبين ان “أصحاب المحاصصة والتوافق والتقسيم يأتون اليوم بكابينة حكومية هي خليط من الفساد ونظام البعث الكافر ويريدون تمريرها، وكأن النواب ادوات منفذة لرغبات من لا قيمة لهم، ولو رشحوا لما حصلوا على شيء، بل ان بعضهم لا يمتلك حتى شهادة علمية او اي امتيازات تؤهلهم للتفاوض بالنيابة عمن هم افضل منهم”.

واردف الصيادي “لم يطلع الكثير من النواب على الملفات الشخصية للمرشحين ولا حتى يعرفون كيف تتم الية ترشيح وفرز الاسماء المرشحة من الاسماء التي قدمت وما هي المعايير التي تم التوافق عليها للاختيار والفرز”.

وطال الصيادي النواب “إن كانوا فعلا ممثلين للشعب، الا يشاركوا بمهزلة تمرير هكذا مسرحية لا ارادة لهم ولا اختيار”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close