سروة عبد الواحد: هناك جريمة “عراقية” ستحصل على الأراضي الأمريكية.. هذا مضمونها

كشفت النائبة السابقة سروة عبد الواحد، أن مزاداً علنياً في مدينة نيويورك الأمريكية، سيعرض قطعة اثرية عراقية للبيع، يعود تاريخها الى 850 عام قبل الميلاد.

وقالت عبد الواحد، في بيان أن “نيويورك الأمريكية، تستعد لتدشين محطة مؤلمة، من رحلة النهب المنظم لتاريخ العراق، من خلال تنظيم مزاد علني، لبيع قطعة اثرية عراقية نادرة، يعود تاريخها إلى ٨٥٠ عاما قبل الميلاد، وسط صمت رسمي عراقي مريب، يقترب من نكبة المتاجرة بتاريخ وطن، وابداعات شعب عبر حقب تاريخية، يكمل بعضها بعضا”.

وطالبت عبد الواحد، الحكومة العراقية بمؤسساتها الدبلوماسية والثقافية والإعلامية “بتوضيح أسباب عدم التصدي لمحاولات بيع تاريخ العراق، وكأنها غير مسؤولة عن حمايته، أو غير معنية بقيمته التاريخية والاعتبارية”، مؤكدةً أن “قيمة الدولة لا تمثل مرحلة بعينها، بل هي امتداد رائع لحضارة ينحني لها الغرباء ويتجاهلها زعماء المؤسسات لجهلهم بقيمتها الحضارية والثقافية والاجتماعية”.

وتابعت في البيان، أن “السكوت على بيع هذا الجزء المهم من تاريخ العراق، شراكة مباشرة بالجريمة على الأراضي الأمريكية، والعبرة بالموقف الوطني لا سفسطة الكلام”.

واشارت عبد الواحد، الى أن “الحكومة العراقية مطالبة بالتحرك السريع من اجل استرداد القطع الأثرية المسروقة، كما أن وزارة الثقافة والسياحة عليها ان تلعب دورها في الكشف عن القطع المسروقة وتحديد أماكن تواجدها، والتنسيق مع وزارة الخارجية للبدء بتحرك دولي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close