الكارثة

الكارثة

بقلم: شاكر فريد حسن
ريح صرصر هبت
واجتاحت المكان
في جنون
أرعدت وأبرقت
هطلت مطرًاً
ففاضت السيول
داهمت أطفال
في عمر الورود
كانوا يتجولون
ويتنزهون
ويتنسمون رائحة
الوطن والبحر
وعبق التاريخ
فكانت فاجعة وكارثة
 انفطرت لها
 النفوس
أدمت القلوب
وأبكت العيون
فيا لهفي وحزني
على زهور ذبلت
وصغار قضوا
كانوا بالغد
يحلمون
ويا أهلي وربعي
في الأردن
نشاركم الأسى
بمصابكم الجلل
ونواسيكم بالخطوب
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close