لافروف يكرر الحديث عن أمريكا و«دولة كوردية» شرق الفرات .. مسؤول كوردي سوري يتهمه بـ”التحريض”

كرر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، القول بأن الولايات المتحدة الأمريكية تريد إنشاء «دولة كوردية» في شرقي الفرات وإقامة «مستوطنات كوردية» في المناطق العربية بسوريا.

ونُقل عن لافروف خلال لقاء مع وفد الهيئة العليا للمفاوضات للمعارضة السورية في موسكو الذي ضم ممثلين عن المجلس الوطني الكوردي السوري المعارض ENKS:« ليس فقط الولايات المتحدة الأمريكية تريد إنشاء دولة كوردية في شرقي الفرات، بل تسعى لإقامة مستوطنات كوردية في المناطق العربية بسوريا».

بالصدد، أعرب ممثل ENKS في الائتلاف الوطني السوري المعارض شلال كدو ، في تصريح خاص لـ(باسنيوز) عن أسفه حيال الموقف الروسي وتصريح وزير خارجيتها ، قائلاً : « ما تطرق إليه لافروف اليوم خلال اجتماعه مع وفد المعارضة السورية عار عن الصحة تماما».

مضيفاً ، أن « لافروف اتهم أمريكا بالسعي لبناء دولة كوردية شرقي الفرات وفي المناطق الكوردية في سوريا إضافة إلى بناء مستوطنات كوردية في المناطق العربية في حين نرى العكس تماما حيث تتعرض المناطق الكوردية إلى تعريب واسع النطاق».

موضحاً بالقول « ولاسيما منطقة عفرين الكوردية التي دخلتها الفصائل المسلحة وتقوم بتعريب عشرات القرى فضلا عن المشروع العربي الذي طبق في قلب المناطق الكوردية بسوريا منذ ما يقارب نصف قرن حيث هناك عشرات المستوطنات العربية في قلب المناطق الكوردية بسوريا».

ممثل الوطني الكوردي السوري المعارض ENKS في الائتلاف الوطني السوري شلال كدو ، أشار إلى أن « مساحات شاسعة تم تعريبها من الأراضي الكوردية في الجزيرة بطول 375 كم بمحاذاة الحدود التركية وبعمق 10 الى 15 كم داخل سوريا».

وتساءل المسؤول الكوردي: “أين كان لافروف والاتحاد الروسي من كل هذا التغيير الديمغرافي الذي جرى في المناطق الكوردية سابقا ولاحقا؟!”.

وأعرب كدو عن أسفه للتصريحات الروسية المتكررة التي تفيد بان الكورد أو الولايات المتحدة الأمريكية تسعى جاهدة لإقامة دولة كوردية، وقال:« هذه التصريحات تحرّض الدول المجاورة والدول الإقليمية وكذلك المكونات السورية الأخرى ضد الكورد».

وختم ممثل ENKS في الائتلاف الوطني المعارض تصريحه لـ (باسنيوز) قائلا:« نتمنى أن تكفّ روسيا عن التصريحات المسيئة للكورد ولدورهم الوطني المشرف في تاريخ سوريا وفي حاضرها وكذلك دورهم في الثورة السورية المجيدة».

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان أصدرته اليوم عقب لقاء لافروف ووفد الهيئة السورية للمفاوضات برئاسة نصر الحريري، أن اللقاء شهد “تبادلا صريحا للآراء حول الوضع في سوريا وفي محيطها مع التركيز على وجوب التوصل في أسرع وقت إلى تسوية سياسية للأزمة”.

وأكدت موسكو تمسكها بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلاليتها ووحدة أراضيها وموقفها الداعم لإطلاق حوار سوري- سوري داخلي على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close