تجاهل اختيار زيدان يضع لوبيتيجي في أزمة

تعددت مشاكل ريال مدريد هذا الموسم التي أدت إلى تراجع نتائج الفريق، ومن ضمنها سوء الحالة البدنية للكثير من اللاعبين الذين لم يصلوا لهذا المستوى في السنوات القليلة الماضية.

وكان الفرنسي زين الدين زيدان مع وصوله لتدريب ريال مدريد في يناير/كانون الثاني 2016 أحضر معه واحدًا من الأشخاص المؤثرين خلال مسيرته الرياضية وهو المعد البدني أنطونيو بينتوس، الذي عمل معه عندما كان لاعبًا في يوفنتوس قبل 20 عامًا.

ويعد بينتوس من أبرز العوامل التي ساهمت في تحقيق ريال مدريد لدوري أبطال أوروبا في كييف، وكذلك كان سببا في وصول عدد من اللاعبين مثل كريستيانو رونالدو وإيسكو ولوكا مودريتش ومارسيلو وكريم بنزيما لحالة مثالية مع نهاية الموسم.

وكان خوان كارلوس ملك إسبانيا ظهر في غرفة خلع الملابس بعد انتهاء نهائي دوري الأبطال بالموسم الماضي، ووجه تحية خاصة للرجل الإيطالي الأصلع، بعدما أعجبه المستوى البدني الكبير الذي قدمه اللاعبون في النهائي.

وكشفت صحيفة ‘ABC’ الإسبانية وفقا لمصادرها الخاصة داخل الميرنجي بأن أحد أسباب تراجع الحالة البدنية للاعبي الفريق منذ انطلاق الموسم هو أن بينتوس لم يعد المسؤول الأول عن الإعداد البدني، والذي انتقل إلى الطاقم المصاحب للمدرب جولين لوبيتيجي.

وعلى الرغم من تواجد بينتوس في الصورة دائما إلا إنه لا يتدخل في الإعداد، حيث يتولى الثنائي أوسكار كارو وخوسيه كوندي المهمة كاملة، خاصة أنهما يحظيان بثقة كبيرة من المدير الفني.

وأصبح الفريق الملكي بحاجة لتدخل بينتوس في صلب الأعمال البدنية للفريق بعد الشكل السيئ الذي ظهر عليه لاعبون مثل كروس وكاسيميرو ومودريتش، الأمر الذي أثار انتباه الإدارة وباتت توجه انتقادها للوبيتيجي الذي لم يستعن بقدرات صاحب الـ55 عاما على الرغم من أنه لا يزال موجودًا في الفريق الأول.

ويأتي إهداء بنزيما ومارسيلو لهدفيهما أمام فيكتوريا بلزن بدوري الأبطال إلى بينتوس، الذي أعدهما بالشكل المطلوب بعد الشفاء من الإصابة، كإشارة من اللاعبين بضرورة الاعتماد على المعد الإيطالي، خاصة قبل الوصول لمباراة الكلاسيكو في ‘كامب نو’، الأحد المقبل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close