كل ادعاءات النائب كریمی قدوسی خاطئة ولا أساس لها من الصحة

طهران/ 27 تشرین الأول/ أكتوبر/ أعلنت إدارة العلاقات العامة فی وزارة الخارجیة الإیرانیة فی بیان لها، أن جمیع مزاعم كریمی قدوسی فیما یتعلق برغبة الوزارة فی إجراء اتصالات مع الحكومة الأمریكیة والتفاوض مع الأطراف الأمریكیة فی إحدي الدول المجاورة، هو أمر خاطئ ولا أساس له من الصحة.

وجاء فی جانب من البیان الصادر الیوم السبت: وفقًا للادعاء الجدید لكریمی قدوسی، بشان محاولة ورغبة واجراء وزارة الخارجیة فی اقرار الاتصال والتفاوض مع الحكومة الأمریكیة فی إحدي الدول المجاورة، فان الوزارة تعلن مایلی للشعب: من الواضح أن جمیع مزاعمه حول استعداد وزارة الخارجیة لإجراء اتصالات ومفاوضات مع الحكومة الأمریكیة والتفاوض مع الأطراف الأمریكیة فی إحدي الدول المجاورة خاطئة ولا أساس لها من الصحة، ویتم نفیها بشدة.
وأكدت إدارة العلاقات العامة فی وزارة الخارجیة: وزارة الشؤون الخارجیة، علي جمیع مستویات الإدارة والخبراء، تعتبر نفسها خاضعة للتعلیمات والسیاسات التی صاغها قائد الثورة الإسلامیة، ولا سیما حول كیفیة التعامل مع حكومة الولایات المتحدة والتعامل معها، بالتأكید، لن تتخذ خطوة إلي الامام او إلي الخلف بهذا الشان.
وأشار البیان الي إن وزارة الخارجیة ودبلوماسی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، یعتبرون أنفسهم الأمناء علي المصالح الوطنیة للبلاد ویرون إن الالتزام بمُثُل وقیم الثورة الإسلامیة، رهن بتقدیم صورة حقیقیة للتطورات التی تحدث فی المنطقة والعالم والنظام الدولی، وملزمین بتقدیم ارائهم التخصصیة لكبار المسؤولین فی الدولة والنظام. بالإضافة إلي ذلك، فان موقف الجهاز الدبلوماسی الإیرانی راسخ فی الوضع الحالی فی عدم جدوي أی نوع من المفاوضات مع ادارة السید ترامب الناكثة للعهد والقانون والمعادیة لإیران.
ولفتت العلاقات العامة فی وزارة الخارجیة فی هذا البیان: جزء من التصریحات الأخیرة للسید قدوسي هی اخباریة، والتی یدعی أنه تلقي هذه الاخبار، كما هو الحال دائما، من مصادر موثوقة ومطمئنة، والتی ننفیها جمیعا. هذا النائب المحترم بات ولمرات عدیدة وببساطة اسیر الأخبار الكاذبة من مصادر خبریة مزیفة، وحول نفسه إلي أداة لنشر أخبار لا أساس لها من الصحة تهدف إلي زعزعة المجتمع واثارة الاجواء ضد وزارة الخارجیة، وإحباط القوي المخلصة والشعب الإیرانی ازاء الجهاز الدبلوماسی فی البلاد، واللعب بدون علم فی المخطط الذی أعده أعداء البلد.
و شددت إدارة العلاقات العامة بوزارة الخارجیة فی ختام البیان: نظراً لإصرار السید قدوسی علي الاستمرار فی ادعاءاته الكاذبة والزائفة ضد وزارة الخارجیة ، والتی شهدناها فی السنوات الأخیرة، وعلي ما یبدو أنه لا یوجد لدي النائب النیة لتصحیح أسلوبه وطریقته، ننصحه بتغییر مصادر أخباره الكاذبة والمتكررة حتي لا یكون مشهورا بنشر الاخبار المضللة والمزیفة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close