الفنانة سامية قزموز بكري تستعد لاصدار كتابها النثري

كتب: شاكر فريد حسن

الصديقة سامية قزموز بكري، صاحبة الفكر المضيء المستنير، والحضور المسرحي المميز، والقارئة الغارقة في بطون الكتب والابداعات الراقية، والقلم المبدع الأنيق، المتسمة بالعبارة الشفافة الرقيقة، والحرف السامق المدهش، تستعد لاصدار كتابها الأدبي، وهو نصوص نثرية وأدبية ولدت من نبع قلقها الوجودي، ومعاناتها الوجدانية والذاتية، حيث تطل على شارع الزهراء، وتجلس في شرفتها تحاكي مريد البرغوثي، على وقع أنعام سمفونيات البقاء وترانيم العشق لابنة مدينتها العكية حنان بكير، وصوت العصافير والبلابل المغردة، تنظر على سروتها النابتة على قمة الكرمل الشامخ، والمتهدلة بأفنانها على أسوار القدس.

فدمت عزيزتي الرائعة الفنانة الجميلة العظيمة سامية قزموز بكري، فقد غرست فنًا ملتزمًا، وبعثت ثورة على المسرح في زاروبك، أفلم يقل لينين اعطني مسرحا اعطيك ثورة، صدقًا.

ونحن من الأن سننتظر مولودك الأدبي بفارغ الصبر، ومبارك سلفًا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close