ضرورة دعم الحملة البرلمانية لتخفيض عدد نواب رئيس الجمهورية

بقلم مهدي قاسم

بات واضحا و جليا الدور الإعلامي المؤثر على المواقف السياسية و كذلك على صناع القرار السياسي للنواب وباقي الساسة المتنفذين ، فضلا عن التأثير المتزايد يوميا بعد يوم للمواقع و صفحات التواصل الاجتماعي التي أخذت تلعب دورا إعلاميا فاعلا وضاغطا ، يُحسب له ألف حساب و عتاب من قبل هؤلاء الساسة والنواب و المسؤولين النهّابين !!..

وقد خطر على بالي كل هذا و أنا أقرأ خبرا يفيد أنه توجد ثمة مذكرة نيابية لبعض الكتل البرلمانية تعمل من أجل تخفيض عدد نواب رئيس الجمهورية من ثلاثة نواب إلى واحد فقط * في مسعى إلى ترشيق مؤسسات الدولة المتخمة لحد التجشؤ من خلال الحد من وجود مناصب كبيرة و عقيمة ، تشكّل عبئا ماليا كبيرا على ميزانية الدولة السنوية و بشكل غير مجد قطعا ، و حيث يمكن استثمار تلك النفقات المالية الطائلة و الناجمة عن هذه المناصب غير المجدية في مجالات أخرى ، حيث الدولة بأمس حاجة إليها لا سيما في قطاع التعليم و الطبابة والخدمات و الخ ، مثل بناء مستشفيات ومختبرات بتقنيات طبية متقدمة ومدارس وجامعات عصرية ، و غير ذلك من أمور أكثر أهمية و ضرورة من مناصب نواب رئيس الجمهورية الثلاثة .

و بالتوازي مع تحريك و تنشيط المذكرة النيابية الآنفة الذكر من قبل نواب وطنيين شرفاء و حريصين على المال العام ومصلحة البلد ، يجب دعم ومؤازرة هذه الجهود من قبل الصحفيين والإعلاميين و المواطنين ” العاديين ” من ذوي المشاعر الوطنية الأصيلة لممارسة مزيد من ضغوط إعلامية على تلك الكتل النيابية التي لا زالت تعارض إلغاء المناصب الثلاثة لنواب رئيس الجمهورية ، بل يجب كشف وفضح حقيقة هذه الكتل و الأحزاب الفاسدة التي لا زالت تنظر إلى المال العام على أنه مجرد وسيلة لعملية النهب المنظم و اللصوصية المشرعنة المتوفرة تحت تصرفها من خلال استحداث مناصب لهذا الغرض ..

يبقى أن أضيف أنه سبق لي أن كتبتُ مقالة و نشرتها قبل أيام في صحيفة صوت العراق تحت عنوان ” نائب رئيس جمهورية واحد يكفي و زيادة ” حيث طالبتُ بإلغاء المناصب الثلاثة أو الأربعة !! ، والاكتفاء بمنصب نائب رئيس جمهورية واحد فقط ، حيث أشعر الآن أن المذكرة النيابية الآنفة الذكر ـــ ربما من باب صدفة ــ قد جاءت بمثابة دعم و تأييد ، ربما غير مقصودين لما ورد من مقالتي تلك على صعيد إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ، و تخفيضها إلى نائب واحد فحسب ، و ذلك بدافع ترشيق و توفير المال لأهداف و أمور أكثر أهمية ..

هوامش ذات صلة :

جدل مثير بشأن تقليص نواب الرئيس ومذكرة برلمانية تواجه “رفضاً كبيراً”

تتجه الكتل البرلمانية في العراق إلى مناقشة تعديل قانون نواب رئيس الجمهورية تمهيداً لخفض عددهم إلى نائب واحد فقط. ومنذ العام 2008 كان لدى رئيس جمهورية العراق 3 نواب وفق قانون رئاسة الجمهورية، موزعة بين الشيعة والسنة، فيما يكون الرئيس كوردياً.

وقال عضو كتلة الاصلاح في البرلمان الاتحادي النائب عباس عليوي للحياة إن «الحملة البرلمانية مستمرة من غالبية الكتل لتعديل الفقرة الخاصة من قانون رئاسة الجمهورية الخاص بعدد نواب الرئيس وتخفيض عددهم من ثلاثة إلى واحد ــ عن صحيفة صوت العراق ) ».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close