أردوغان يهدد بهجوم شامل على الأكراد شرقي الفرات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء، أن بلاده أنهت الاستعدادات، لشن هجوم جديد وشامل في شرق الفرات شمالي سوريا للقضاء على وحدات حماية الشعب الكردية التي تدعمها واشنطن وتعتبرها أنقرة «إرهابية»، فيما رفضت أنقرة اتهامات وجهها النظام في دمشق لها بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق إدلب، معتبرة أن تنفيذ الاتفاق يسير وفق الخطة.
وقال أردوغان في مداخلة أمام نواب حزبه في البرلمان: «سندمّر الهيكل الإرهابي في شرق الفرات. لقد أكملنا استعداداتنا، وخططنا وبرامجنا بهذا الشأن». وتأتي تصريحات أردوغان للتأكيد مباشرة على تقارير الإعلام الرسمي التركي بأن الجيش التركي أطلق طلقات مدفعية على مواقع وحدات حماية الشعب الكردية شرق الفرات في منطقة كوباني شمال سوريا الأحد. وتسيطر هذه الوحدات على المنطقة منذ 2015. وأضاف أردوغان: «في الحقيقة بدأنا منذ بضعة أيام تدخلات حقيقية ضد هذه المنظمة الإرهابية». وقال «سنهاجم هذه المنظمة الإرهابية بعملية شاملة وفعالة قريبا. وكما قلت دائماً يمكن أن نهاجم فجأة ليلة ما».
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قوله إن شرق نهر الفرات سيكون المرحلة الجديدة بعد منبج غربا حيث تنتشر وحدات حماية الشعب الكردية بقوة.

 

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close