الروسية: الإرهابيون نقلوا إلى سوريا حاويات لمادة الكلور بهدف القيام باستفزاز

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أن الإرهابيين نقلوا إلى سوريا 20 حاوية بحجم 10 لترات تحتوي مادة الكلور، بهدف القيام باستفزاز
وذكر الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن إرهابيي “الحزب الإسلامي التركستاني”، وهو مجموعة إرهابية محظورة في روسيا، نقلوا يوم 27 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، إلى سوريا 20 حاوية بحجم 10 لترات لكل واحدة تحتوي مادة الكلور بهدف القيام باستفزاز.

عمل استفزازي بالأسلحة الكيميائية
وأضاف كوناشينكوف: “لدى المركز الروسي للمصالحة في سوريا معلومات تفيد بأن إرهابيين من الحزب الإسلامي التركستاني نقلوا 20 حاوية كلور بحجم 10 لترات كل واحدة من أجل القيام باستفزاز. وتم تفريغها في كفر نبل والحواش”.

كما لفت إلى أن أعضاء منظمة “الخوذ البيضاء” يستعدون لاستفزازات جديدة بأسلحة كيماوية في سوريا، وتعرض على السكان المحليين المشاركة في تصوير الهجمات على مراحل مقابل الغذاء.
وتابع كوناشنكوف “سكان محليين أفادوا بأن الخوذ البيضاء كانت تبحث عن أشخاص مستعدين للمشاركة في التصوير المسرحي في مقابل الحصول على المنتجات الغذائية”.

وأضاف “هناك خطط استفزازية مماثلة في مناطق أخرى من سوريا. تلقينا بالأمس فقط معلومات من سكان محافظة حلب حول الاستعدادات لمثل هذا الإجراء من قبل المسلحين. وقد وصل أعضاء المنظمة إلى مستوطنات أعزاز وماريا وكوبانبي
وتابع “معدات الفيديو الاحترافية والحاويات بالمواد السامة التي من المفترض أنها تحتوي على الكلور قد تم تسليمها هناك”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close