الصحة والبيئة تشكل خلية ازمة لمتابعة ظاهرة نفوق الاسماك في بابل

اتفقت وزارة الصحة والبيئة مع الحكومة المحلية في محافظة بابل منع دخول الأسماك إلى المحافظة بعد انتشار ظاهرة نفوق الاسماك فيها .

وقال مدير عام دائرة حماية وتحسين البيئة في منطقة الفرات الاوسط كريم عسكر ان وزارة الصحة والبيئة شكلت فريق عمل للوقوف على ظاهرة تفوق الاسباب في محافظة بابل ومعالجته باسرع وقت ممكن ، مؤكدا على اهمية تعزيز نظام الرقابة وتطبيق القوانين البيئية بحزم لوقف التعديات البيئية والممارسات الخاطئة التي تحدث باستمرار وتكون نتيجتها ظهرر هكذا حالات تترك اثارها السلبية على الانسان وبيئته .

واوضح عسكر انه تم اجراء كشفا بيئيا لتفقد نفوق الأسماك الموجودة بالاقفاص العائمة في المنطقة المحصورة بين الطاقة الحرارية وجسر المسيب الجديد في المحافظة للوقوف على أسباب هذه الإصابات وتم الاتفاق مع الحكومة المحلية في بابل بمنع دخول الأسماك إلى المحافظة.،

مبينا ان فرق مديرية بيئة بابل اخذت عينات من ماء الفرات قبل موقع الطاقة وبعدها لإجراء الفحوصات المختبرية اللازمة . مشيرا الى انه تم توجيه مربي الأسماك بتنظيف النهر من الأسماك النافقة وطمرها بعيدا عن النهر ،

ووجه كادر المستشفى البيطري في بابل مربي الأسماك بمراجعة المستوصفات البيطرية لأخذ لقاح الوقاية للأسماك غير المصابة لتلافي حصول حالات اصابة جديدة .

وتعمل وزارة الصخة والبيئة بالتنسيق مع الجهات المسؤولة وبجهود حثيثة لللسيطرة على هذه الحالة حفاظا على الثروة السمكية والواقع البيئي خاصة مع تكرار حالات النفوق في بغداد وديالى وبابل مما يتطلب العمل الجاد وايجاد الحلول العاجلة لها .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close