تفاصيل التراجُع عن تكريم كلود ليلوش في مهرجان القاهرة السينمائي

المخرج الفرنسي كلود ليلوش

القاهرة – إسلام خيري

 أثار المخرج الفرنسي كلود ليلوش الجدل خلال الأيام القليلة الماضية بسبب الإعلان عن تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي خلال دورته الـ40 المقبلة، الأمر الذي رفضه رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومحبة السينما والسينمائيون أنفسهم، بعد تصريحاته بشأن حبه لإسرائيل ومناهضته للقضية الفلسطينية.

ولد “ليلوش” في عام 1937 بالعاصمة الفرنسية باريس، لأب جزائري يهودي، وهو أول من صور أفلامه بنفسه في الستينات بكاميرا واحدة كان يحملها على كتفه وبهر العالم بأسلوبه الجديد، إذ كانت أبرز أعماله فيلم “رجل وامرأة” عام 1966، والذي أسهم في ترسيخ اسمه، ونال عنه جائزة الأوسكار.

قطع “ليلوش” شوطًا كبيرًا من النجاحات السينمائية فظل يمثل النجاح الأكبر للسينما الفرنسية في الخارج، حتى تم اختياره عضوًا للجنة التحكيم بمهرجان كان السينمائي عام 1967، ومن أفلامه أيضا “الحياة للحياة” عام 1967، وفيلم 13 يوم في فرنسا 1968، والذي رشح لجائزة الدب الذهبي لمهرجان برلين السينمائي، والعديد من الأفلام التي تركت بصمة.

تعالت الأصوات المعادية لـ”ليلوش” الرافضة لتكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي بعد تصريحاته الجدلية بشأن تأييده وحبه ودعمه لدولة إسرائيل حينما قال في إحدي زياراته لدولة الاحتلال عام  2016: “أنا سعيد للغاية لوجودي في تل أبيب، سعيد للغاية لوجودي في إسرائيل أشعر دائماً بالقرب من هذا البلد لقد كنت هنا لمرات عديدة وعندما أكون هنا  أشعر أنني في بيتي، إنها دولة أحبها كثيراً وأقدّر دائمًا حقيقة أنك تعيش في إسرائيل بصعوبة وانعدام للأمان”.

تم تكريم المخرج الفرنسي في إسرائيل أكثر من مرة، حيث حصل على الدكتوراة الفخرية عام 2005 من جامعة بن جوريون لأفلامه التي أسهمت في تطوير إسرائيل كما جاء في الخطاب الرسمي لمنح الدكتوراه.
وقال الناقد خالد محمود، مدير المركز الصحافي لمهرجان القاهرة، إن إدارة المهرجان قررت إلغاء تكريم المخرج العالمي “كلود ليلوش”؛ نظرًا للأصوات التي نادت بذلك والتي رأت أن وجوده وتكريمه في مهرجان القاهرة مرفوض؛ بعد تصريحاته بالتعاطف مع إسرائيل ومعاداته للقضية الفلسطينية.

وأضاف أن عددا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والسينمائيين رأوا أن تكريمه سيحدث نوع من البلبلة، مشيرًا إلى أن رئيس مهرجان القاهرة اعتذر لـ”ليلوش” وأبلغه أن التكريم أتلغي، الأمر الذي تفهمه المخرج العالمي بالترحيب.

وتابع: “مهرجان القاهرة السينمائي هو المتأثر الأول في إلغاء تكريم المخرج العالمي كلود ليلوش، كيف تعتذر لشخصية عالمية عن حضور مهرجان”، وأعلن محمد حفظي، رئيس مهرجان القاهرة، عن اعتذار المخرج الفرنسي كلود “ليلوش” عن تكريم فاتن حمامة، وذلك بعدما علم بالانقسام الحاصل في مصر تجاه تكريمه بعد انتشار تصريحاته بشأن حبه لإسرائيل.

واستطرد: “لم أكن سعيدا برد الفعل الذي حدث حول ليلوش لأنه مخرج كبير ومهم، وهناك أصوات عديدة داخل اللجنة الاستشارية كانت تريد أن تبقى على تكريم ليلوش وهناك أصوات أخرى معارضة، ولكننا فضلنا أن يكون الأمر بيد ليلوش نفسه”.

ورفض العديد من الكتاب والصحافيين والسينمائيين تكريم “كلود ليلوش”، معتبرين أن “التطبيع الثقافي والفني حلم من أحلام الصهاينة والمؤسسات الدولية التابعة لها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close