منال سلامة تؤكّد أنها تطهي الكوارع بطريقة مُميزة وسريعة

القاهرة ـ شيماء مكاوي

 تُعدّ علاقة الفنانين والنجوم بالمطبخ علاقة تحكمها العديد من الشروط، فلكل فنان عادات تختلف عن الآخر في علاقته بالمطبخ والطهي، بخاصة أنهم لا يملكون من الوقت من أجل ممارسة مهام الطهي،ويتعرّف “العرب اليوم” عن قرب على عادات كل فنان في الطهي.

منال سلامة طباخة ماهرة تعشق الفسيخ والرنجة:

تقول الفنانة منال سلامة لـ” العرب اليوم” : أنا طباخة ماهرة ،وعائلتي وأصدقائي يطلبون مني أكلات مُحدده لطهيها، أطهي جميع الأكلات الشرقية المعروفة وأكثر الأكلات المُميزة في طهيها الكوارع و الأسماك، والمحشي و لكنه يأخذ وقت طويل في طهيه وإعداده ، والملوخية والبامية والمسقعة .

وتابعت” طبقي المُفضّل هو الرنجة والفسيخ ، واتناول جميع الأكلات مشيرة أنها تحاول طهي الأكلات العادية من دون دهون ،حتى تحافظ على رشاقتها وصحتها ، فعلى سبيل المثال أنا عاشقة للطعمية ولو تناولتها بشكل يومي لا يمكن ان ابتعد عنها ، لكن لا يمكن أن اتناولها بصفة يومية نظرًا لكونها تحتوي على الزيوت من خلال عملية القلي ، قائلة” أشتري العجينة وأقوم بقليها بعد ذلك حتى أتأكد من نظافتها.

* مايا نصري تعلّمت الطهي من أجل أبنائها:

وتقول الفنانة اللبنانية مايا نصري فتقول أن بنائها الثلاثة أجبروها على تعلّم الطهي من أجل إبعادهم عن الوجبات السريعة التي تضر بأجسامهم

وكشفت مايا لـ”العرب اليوم” أن طبقها المُفضّل هو”الملوخية المصرية بالفراخ المحمّرة”،  مشيرة أنها تقوم بتحمير الفراخ بالزبدة والمستكة، بعد سلقها ، وتستخدم شوربتها في عمل الملوخية، قائلة هذه هي “أحلى أكلة” وأشهى طعام في منزلنا.

* ميس حمدان لا تجيد الطهي وتعشق الكشري المصري:

وكشفت الفنانة اللبنانية ميس حمدان أنها لا تعرف أن تطهي تمامًا، قائلة ماأقوم به هو سلق اي نوع من اللحوم فقط,مشيرة أن علاقتها بالطهي سيئة للغاية

وأوضحت أن طبقها المُفضّل هو تناول الطعام الصحي والمفيد، مشيرة أنها تسير على الأسلوب الصحي في الطعام لمدة أسبوع ويكون عبارة عن سلطة وفراخ مشوية وسمك مشوي، ولكنها تقوم بتدمير ذلك من خلال تناول المعكرونة بالباشميل، والمحاشي، والملوخية، والكشري المصري، وجميع الأكلات المصرية الشهية، مع تناول الحلويات والآيس كريم.

وأكدت أنها تفضّل المطبخ اللبناني بجميع أكلاته والمصري أيضًا ، بالإضافة للمطبخ الياباني والصيني كما ذكرت من قبل، والمطبخ الخليجي .

* حسن الرداد يجيد فقط تناول الطعام:

وكشف الفنان حسن الرداد لـ ” العرب اليوم” علاقته بالطهي قائلًا” لا أجيد الطهي تمامًا، فقط أتناول الطعام لكن فكرة الوقوف في المطبخ لكي أطهي طعام محدد، لم تخطر ببالي، ولم أجربها من قبل وليس لدي الرغبة في تجربة الطهي.

وأضاف: طبقي المفضّل هو “البط” ,والحمام، والأسماك بأنواعها، والجمبري، فهذه هي أشهى الأكلات المفضلّة بالنسبة لي، وأحبها كثيرًا من يد والدتي التي تقوم بطهي البط والحمام بطريقة خاصة بها وحدها، ومهما تناولته من أي شخص، يبقى الطعام التي تعده لي أمي له مذاق خاص ونكهة مختلفة، أعشقها كثيرًا.

ويقول عن زوجته الفنانة إيمي سمير غانم: إيمي تحاول تعلّم الطهي، وعلى الرغم من أنها مازالت في مرحلة التعلم إلا أنها عندما تقوم بطهي أي طعام يكون شهي ولذيذ، فهي لها روح مُميزة تنتقل إلي الطعام عندما تقوم بطهيه، كما أنها تحاول ابتكار أكلات وتكون أيضًا لذيذة، لذا فهي مشروع “طباخة ماهرة”.

* نشوى مصطفى ليست من هواة الطهي:

وتقول الفنانة نشوى مصطفى لـ ” العرب اليوم” علاقتي بالمطبخ والطهي ليست علاقة وطيدة ، فأنا لست من هواة الطهي، فلا أحب الوقوف في المطبخ كثيرًا، إلا في حالة الضرورة القصوى إذا دعوت أصدقائي على الغذاء أو العشاء، أو في حالة سفري من أجل إعداد الطعام لأبنائي وزوجي.

وأكّدت أن  كل ما هو “نشويات” تعشقه كثيرًا، قائلة ” أعشق المعكرونة بالباشميل، وجميع أنواع المحاشي “الكرنب وورق العنب والباذنجان والكوسة، والأسماك بكل أنواعها.

* خالد سليم لا يجيد الطهي ولكنه عاشق للابتكار:

وأعلن الفنان خالد سليم عن علاقته بالطهي قائلًا” لا أعرف أن أطهي الطعام لكن من الممكن أن ابتكر فمثلًا من الممكن أن أسلق البيض ثم أضع عليه هوت صوص مع زيت الزيتون الذي أحرص على وضعه في أغلب أكلاتي ، و الشيء الوحيد الذي تعلمته من صديقة لي وأقوم بصنعه بنفسي هو التيشز كيك فانا أعشقها  ، وفي يوم كانت تزورنا وجاءت ومعها لنا تشيز كيك من صنع يديها ، فطلبت منها وقتها أن تعلمني طريقة صنعها  ، وبالفعل تعلمتها واصنعها عندما يكون لدي وقت ورغبة لذلك.

وقال عن الأكلات المفضلّة له “أعشق كثيرًا الطعام الشامي والطبق المُفضّل بالنسبة لي هو ورق العنب بالليمون والنعناع أو بالكوارع ، أيضًا يتميز المطبخ الشامي بأنهم يعتمدون كثيرًا على زيت الزيتون في الطعام لذا أعشق مذاق طعامهم كثيرًا  ،أما بالنسبة للمطبخ المصري فأنا أعشق الكوسة كثيرًا والمسقعة بخاصة إذا كانت من يد أمي وأحبها باللحمة المفرومة أو بالصنوبر والزبيب .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close