يا اكاديمي يس يم

رشيد سلمان
اكاديم يس يم و الطائفية:
اولا: لماذا لم تحارب الطائفية عندما كنت سمسارا لعدي الذي هو و ابوه و عشائركم قتلوا الشيعة و هجروهم و القتل بلغ ذروته في الانتفاضة الشعبانية التي ضحاياها بالألاف؟
انت لم تنتقد الطائفية بل ساهمت بقتل الشيعة و تهجيرهم.
ثانيا: لماذا لم تحارب الطائفية عندما قالت عشائر الانبار (بغداد عاصمة الرشيد و لا مكان للشيعة فيها)؟
انت لم تنتقد الطائفية بل لا زلت تقول بغداد عاصمة الرشيد و لا مكان (للصفويين المجوس فيها).
ثالثا: انت لم تتكلم عن الطائفية عندما احتضنت الانبار و غيرها الدواعش لقتل الشيعة بفتوى جهاد النكاح للنساء و الاطفال و الرجال.
انت لم تنتقد الطائفية لأنك جاهدت جهاد النكاح لقتل الشيعة.
نصيحة يا اكاديمي يس يم:
تاريخك طائفي 100% خاصة عندما كنت سمسارا لعدي فاخرس و لا تتكلم عن طائفية الشيعة و هم ضحايا طائفيتك.
ملاحظة: للحديث صلة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close